تغريدة لـ: سمير نشّار تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

خاص بالأيام - أحمد عليّان

أثارت تغريدةٌ نشرها المعارض السوري وعضو الائتلاف السابق، سمير نشار، غضب السوريين وسخطهم عليه.

حيث غرّد نشّار، يوم الاثنين الفائت، على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بالقول:قادة فصائل ريفيون بعقولٍ طائفية وعشائرية ومذهبية ومناطقية وجهوية، لا يمكن أن يقودوا ثورة وطنية سورية.

الكاتبة والصحفية وعضو الائتلاف السوري المعارض (سابقاً)، سميرة مسالمة نشرت على حسابها الشخصي على فيسبوك منشوراً اعتذرت فيه من الشعب السوري لأنّها قبلت في لحظة ضعف وتحدٍّ أن تكون ضمن منظومة مرتهنة طبقية اسمها الائتلاف.

أعتذر من سمير نشار لأنني أنتمي إلى الريف السوري الطيب والصادق سواء لجهة والدي الحوراني أو والدتي اليبرودية… وأعتذر…

Posted by ‎سميرة المسالمه‎ on Monday, July 9, 2018

أمّا الفنان السوري المعارض غطفان غنّوم فأشار عبر منشورٍ على صفحته الشخصية “فيسبوك” إلى أنَّ الكارثة التي سبّبها نشّار وأمثاله من جماعة الائتلاف لا يعادلها شيء.

وهاجم نشطاءٌ على مواقع التواصل الاجتماعي ما أسموها “عنصرية نشّار”، الذي حقّر الريفيين رغم أنّهم أول الثائرين ضدَّ نظام الأسد.

صفحة المعارض القديم لم تكن بعيدةً عن غضب متابعيه، حيث هاجمه كثيرٌ من متابعيه رافضين أيَّ تفسيرٍ للتغريدة غير الإهانة والمناطقية، فيما دعاه بعض متابعيه لحذفها فوراً.

يشار إلى أنَّ السوريين في الداخل يطلقون عبارة: “معارضة الفنادق” على المعارضة السياسية (الائتلاف) التي لم تقدّم شيئاً للشعب السوري المحاصر والمهجّر سوى البيانات.

مصدر المصدر: صفحات التواصل الاجتماعي
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل