الحكومة التركية تقيل أكثر من 18 ألف موظّفاً

تحرير| أحمد عليان

أقالت الحكومة التركية 18632 موظّفاً بموجب مرسومٍ قضائي نُشر في الجريدة الرسميّة يوم الأحد الفائت.

القرار الذي شمل مدرّسين وأكاديميين إلى جانب عناصر من الأجهزة الأمنية والجيش، جاء بسبب ارتباط المُقالين بتنظيم “فتح الله غولن”، المدرج على لائحة الإرهاب التركية.

وبحسب الجريدة  فإنَّ عدد المقالين من مديرية الأمن بلغ 8998، في حين أقيل 649 من صفوف الجندرما، إضافة إلى 6 آلاف من القوات المسلّحة، بينهم 1526 ضابطاً في الجيش، تمّ تجريدهم من الرتب العسكرية.

كما تضمّن المرسوم إقالة 1052 من وزارة العدل بينهم قضاة ومتدربون، و650 موظفاً من وزارة التعليم.

القرار الذي أغلق 12 مؤسّسة و3 صحف وشبكة تلفزيونية، وأقال 199 أكاديمياً، أعاد 148 موظّفاً، كانوا قيد التحقيق، إلى وظائفهم في القطاع العام، بعد إقالتهم في مراسيم سابقة.

يشار إلى أنَّ هذا القرار جاء قبل يومٍ من رفع حالة الطوارئ التي فرضتها تركيا بعد تعرّضها لانقلابٍ فاشل في يوليو/ تموز 2016، يُتّهم، بحسب الحكومة التركية، فتح الله غولن بالوقوف ورائه.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend