(بالفيديو) الإيرانيون يتظاهرون احتجاجاً على سياسة بلادهم

خرجَ آلاف الإيرانيين في مظاهراتٍ “سلميةٍ” وسط العاصمة الإيرانية طهران، احتجاجاً على تدهور الوضع الاقتصادي الذي تشهده البلاد.

ووفقاً لصحيفة الشرق الأوسط، فإنّ الاحتجاجات التي بدأت يوم أمس (الأحد)، شهدت اليوم (الاثنين) محاولةً للمحتجّين بالتجمهر أمام البرلمان الإيراني، غير أنَّ الشرطة حالت دون ذلك.

وندّد المحتجون بالسياسات الاقتصادية التي تتبعها الحكومة الإيرانية، إلى جانب تنديدهم بسياسة بلادهم في التدخلات الإقليمية، بحسب الصحيفة.

وأغلقت الاحتجاجات أجزاءً كبيرةً من بازار طهران، متّسعةً لتشمل مدن: شهريار وكرج وعبادان وجزيرة قسم وبندر عباس ومشهد والأحواز.

بدورها، ذكرت وكالة فارس الإيرانية أنَّ الاحتجاجات بدأت صباح اليوم ضدَّ تدهور السوق وارتفاع العملة، ما أدى إلى تراجع المبيعات، مشدّدةً على أنّها احتجاجاتٌ “سلمية”.

يأتي ذلك في وقتٍ تواصل فيه العملة الإيرانية انخفاضها أمام الدولار الأمريكي الذي تخطّى  9 آلاف تومان في السوق الإيرانية، بينما يشير السعر الحكومي إلى 4200 تومان.

مصدر الشرق الأوسط
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل