كأس العالم.. منتخباتٌ ضمنت التأهّل وأخرى تنتظر الرحيل

خاص بالأيام - عبد الكريم عبد الكريم

مع ختام مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس العالم روسيا 2018 يوم أمس الأحد 24 حزيران، ضمنت فرقٌ جديدةٌ تأهّلها للدور الثمن نهائي في البطولة، فيما غادرت ـ رسمياً ـ آمال فرقٍ أخرى حسابات المونديال.

 

  • المجموعة السابعة (G):

 

casinoar

في هذه المجموعة كُشفت الأوراق كاملةً عن وجوه المتأهّلين للدور القادم بعدما أنهت إنكلترا مباراتها أمام منتخب بنما بنتيجة ساحقة كانت 6 أهداف مقابل هدف وحيد في ختام مباريات الجولة الثانية للمجموعة السابعة التي تضم كلّا من: (تونس – بنما -إنكلترا – بلجيكا).

حسم أمرِ الفرق المتأهّلة للدور القادم لم ينهِ الصراع في هذه المجموعة بعد، فهي بحاجة لزعيمٍ يتصدّر الترتيب فيها لذلك فإنَّ المباراة الحاسمة ستكون هي الفيصل بين منتخبي إنكلترا وبلجيكا اللذين يمتلكان في رصيدهما 6 نقاط بالتساوي بعد تحقيقهما نصرين في المواجهتين الأوليتين.

أمّا بالنسبة لمنتخبي تونس وبنما، فالصراع قد انتهى مع انتهاء الأمل ببلوغ الدور القادم بعد هزيمتين متتاليتين لكلٍّ منهما أمام منتخبي إنكلترا وبلجيكا، وبقيت لهما مباراة استكماليه ستجمعهما وجهاً لوجه في ختام مباريات المجموعة ضمن دور المجموعات، ولربما ستكون هي مباراة لتحقيق نصرٍ يحفظ ماء الوجه أمام المشجعين قبل أن تطأ أقدامهم أرض الوطن الذي لم يبخل عليهم بالدعاء والتشجيع.

النتائج الحالية للمجموعة السابعة

 

  • المجموعة الثامنة (H):

 

المجموعة الثامنة لكأس العالم – casinoar

في هذه المجموعة لاتزال الآمال قائمة لثلاثة منتخبات فقط وهي (السنغال – اليابان – وكولومبيا).

بنما انتهت بالنسبة لمنتخب بولندا، بعد خسارته الأخيرة أمام كولومبيا وضياع فرصة الـ 3 نقاط التي تبقيه على كرسي الأمل بالصعود لحافلة المتأهّلين للدور الثمن نهائي، ويبقى في رصيده حالياً (0) نقطة.

سيناريوهات متعدّدة الفرص لفرق هذه المجموعة تخفي معها أسماء المتأهّلين تتمثّل على النحو التالي:

 

  • منتخب السنغال:

 

منتخب السنغال – futbolred

يمتلك في رصيده 4 نقاط بعد فوزه أمام منتخب “بولندا” وتعادله بالأمس مع منتخب “اليابان”، ورصيده بالأهداف (4)، لذلك عليه الفوز أمام “كولومبيا” بكمٍ جيدٍ من الأهداف يوم الخميس القادم 28 يونيو/ حزيران، في ختام مبارياته ضمن دور المجموعة ورفع رصيده إلى (7) نقاط وانتظاره تعثّر منتخب” اليابان” الذي يساويه بالنقاط وبعدد الأهداف أيضاً.

التعادل يكفي منتخب “السنغال” للتأهّل ويصبح رصيده (5) نقاط بشرط خسارة “اليابان” أمام “بولندا” أو تعادلها، ووقتها يتم الاحتكام لفارق الأهداف وقواعد الترجيح حسب نظام الفيفا.

 

  • منتخب اليابان:

 

منتخب اليابان – Elsport

يمتلك نفس الحظوظ السابقة للمنتخب السنغالي باستثناء مواجهته التي ستكون مع متذيّل المجموعة “بولندا” الذي سيلعب مباراة شرفيّة خارج فسحة الأمل بالتأهّل للدور القادم.

  • سيسعى المنتخب الياباني للفوز ورفع رصيده إلى 7 نقاط مع أكبر عدد من الأهداف، تداركاً لحالة فوز المنتخب “السنغالي” أمام “كولومبيا” وهو ما يعني التساوي بعدد النقاط.
  • التعادل يكفي اليابان أيضاً في حال خسارة “السنغال” أمام “كولومبيا”، لكنّ ذلك يضعها في ثاني الترتيب للمجموعة الثامنة، أمّا في حالة تعادل (السنغال وكولومبيا) فإنَّ ذلك يضمن التأهل لهما لكن سيتم الاحتكام لقواعد الترجيح بينها وبين “السنغال” كونهما سيتساويان بعدد النقاط وهي (5) لكلاهما.
  • في حال خسارة “اليابان” أمام “بولندا”فهي تحتاج حتماً لفوز “السنغال” أمام “كولومبيا” وتأهّلها كثاني مجموعةٍ برصيد 4 نقاط فقط.

 

  • منتخب كولومبيا:

 

منتخب كولومبيا – سبورت 360

الفرص لدى المنتخب “الكولومبي” تبدو أصغر في هذه المجموعة كونه يحتلّ المركز الثالث فيها برصيد (3) نقاط بعد فوزه على منتخب “بولندا” بنتيجة (3-0) في ختام مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات يوم أمس الأحد.

في حالة الفوز أمام “السنغال” يتصدّر منتخب “كولومبيا” المجموعة برصيد (6) نقاط بشرط خسارة أو تعادل منتخب “اليابان” أمام بولندا.

أمّا في حالة التعادل مع “السنغال” فهو يحتاج لخسارة منتخب “اليابان” مع السعي للتعادل بكم وفير من الأهداف.

في حالة الخسارة تعني وداع المونديال برفقة المنتخب “البولندي” وتأهّل المنتخبين (السنغالي والياباني) حتى ولو خسر “اليابان” أمام “بولندا”.

 

  • مباريات اليوم وانطلاق الجولة الثالثة:

 

تنطلق اليوم مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس العالم روسيا 2018، ومن المقرّر أن يتم توحيد زمن لعب المباريات لكل مجموعة وذلك تجنباً لأي عملية غش أو تلاعب من قبل المنتخبات بأدائها وهو ما يعني تأهل منتخبات على حساب أخرى.

افتتاحية مباريات الجولة الثالثة ستكون من مواجهات المجموعة الأولى التي تضم (الأوروغواي – روسيا – السعودية – مصر) والمجموعة الثانية التي تضمّ (البرتغال – إيران – اسبانيا – المغرب).

مباريات المجموعة الأولى:

علم منتخبي روسيا والأوروغواي – Elaph
  • في حالة تعادل الفريقين سيتم الاحتكام لمرجحات وقواعد التأهّل التي تضعها الفيفا وأولها الاحتكام لفارق الأهداف.
  • بالنسبة للمنتخبين (السعودي والمصري) في مباراة تحصيل حاصل لا أكثر والعودة إلى الديار بنصر لا يسمن ولا يغني من جوع.

مباريات المجموعة الثانية:

تمتلك هذه المجموعة التي تضمّ كلاًّ من (اسبانيا -البرتغال – إيران – المغرب) نصيباً وافراً من الاحتمالات والتوقعات التي تتطلّب الوقوف عليها بالتفصيل وحسب فرص كل منتخب بالتأهّل للدور القادم:

منتخب اسبانيا: حامل لقب النسخة السابقة.

منتخب اسبانيا – كووورة

يمتلك في رصيده 4 نقاط بعد فوزه على منتخب إيران وتعادله مع البرتغال، لذلك:

  • في حالة فوزه على منتخب المغرب اليوم سيصبح في رصيده 7 نقاط ما يضعه في صدارة المجموعة بشرط خسارة المنتخب البرتغالي أو تعادله أمام إيران.
  • في حالة التعادل سيصبح في رصيده 5 نقاط فقط، لا تضعه في صدارة المجموعة في حالة فوز البرتغال على إيران، أو تعادلهما وهو ما يعني بقاء التساوي بالنقاط بين اسبانيا والبرتغال برصيد (5) نقاط لكل منهما والاحتكام لمرجحات التأهّل.
  • في حالة الخسارة أمام المغرب يعني بقاء رصيدها على (4) نقاط، وفي هذه الحالة تكون في منطقة الخطر في حالة فوز إيران على البرتغال، وتحتلُّ صدارة المجموعة وترك الإسبان والبرتغال للاحتكام على بطاقة المركز الثاني.
  • أما في حالة الخسارة أمام المغرب مع فوز البرتغال على إيران فلا قلق على بطاقة التأهل لكن كثاني مجموعة وليس كمتصّدرٍ لها.

منتخب البرتغال:

منتخب البرتغال – الأيام البحرينية

يمتلك المنتخب البرتغالي رصيداً بـ(4) نقاط بالتساوي مع منتخب “إسبانيا” ويحتاج تقريباً لنفس الفرص التي ذكرناها بالنسبة للمنتخب الإسباني، لضمان بطاقة العبور للدور الثمن نهائي لكأس العالم.

  • في حالة الفوز في مباراته أمام إيران اليوم سيصبح في رصيده (7) نقاط تضعه في صدارة المجموعة شرط خسارة منافسه منتخب “إسبانيا” أو تعادله أمام المغرب.
  • في حالة التعادل يعني حصد نقطة واحدة ورفع رصيده لـ(5) نقاط وقتها هو بحاجة خسارة منتخب “اسبانيا” لضمان الصدارة أو تعادله لضمان التأهل مع الاحتكام لمرجحات التأهل كمصدر للمجوعة وأولها فارق الأهداف بين المتساوين في النقاط.
  • في حالة الخسارة أمام إيران فهو بحاجة لخسارة “إسبانيا” أمام “المغرب” بكم من الأهداف وذلك لصالحه في حال تمّ الاحتكام لفارق الأهداف بينهما، حيث سيكون لكليهما (4) نقاط فقط.

منتخب إيران:

المنتخب الإيراني – فيتو

المنتخب الإيراني سيقاتل بشراسة لانتزاع الفوز من فم البرتغاليين فهو الأمل الوحيد الذي يضمن له العبور إلى ضفة الدور الـ(16).

  • في حالة الفوز على منتخب “البرتغال” يرفع رصيده إلى (6) نقاط وهو ما يرجّح له الصدارة في حال تعثّر المنتخب الإسباني بالخسارة أو التعادل أمام منتخب “المغرب” الذي فقد الجمل بما حمل في هذه البطولة.
  • في حالة التعادل فهو بحاجة لخسارة المنتخب الإسباني أمام المغرب.
  • أما في حالة الخسارة فذلك يعني مغادرته البطولة بصحبة المنتخبات المغادرة بخفي حنين.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل