الأمم المتّحدة تدعو إلى وقف التصعيد العسكري في درعا

الأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية دعت إلى وقف التصعيد العسكري في الجنوب السوري تفادياً للمخاطر الكبيرة التي قد تؤثر في الأمن الإقليمي وحفاظاً على حياة المدنيين.

0
تحرير| أمل المصطفى

دعا غوتيريش إلى وقف فوري للتصعيد العسكري جنوب غربي سوريا، وتابع: ” إن الهجمات أسفرت عن تشريد آلاف المدنيين الذين يتجه أغلبهم صوب الحدود الأردنية، كما يشعر بقلق من المخاطر الكبيرة التي تشكلها تلك الهجمات على أمن المنطقة”.

أكّد على هشاشة وضع المدنيين في الجنوب السوري، وحث المعنيين على احترام التزاماتهم بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، وحماية المدنيين والبنى التحتية المدنية.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف التصعيد العسكري في جنوب غربي سورية، باعتبارها منطقة خفض تصعيدٍ بتوافق الدول الراعية لمسار أستانة (تركيا، روسيا، إيران).

وذكر بيانٌ صادرٌ عن المتحدّث الرسمي باسم “غوتيريش”، ستيفان دوجاريك: أنَّ الأمين العام للأمم المتحدة “يشعر بقلق بالغ جرّاء التصعيد العسكري الأخير، بما في ذلك الهجمات البرية والقصف الجوي جنوب غرب سورية”.

كما دعا البيان الصادر يوم السبت 23 يونيو/ حزيران، إلى وقف فوري للتصعيد العسكري الحالي، وحضَّ جميع الأطراف على احترام التزاماتهم الدولية ومن بينها حماية المدنيين والبنى التحتية المدنية.

بدورها حثّت سفيرة الولايات المتّحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي روسيا لممارسة نفوذها على نظام الأسد ليتوقّف عن انتهاك اتفاق خفض التصعيد في جنوب غربي سورية.

وقالت هايلي في بيان لها: “يجب وقف انتهاكات (النظام السوري) لاتفاق خفض التوتر في جنوب غرب سورية”.

وأضافت “نتوقع أن تقوم روسيا بدورها في تنفيذ وضمان اتفاق خفض التوتر الذي ساعدت في وضعه”، و “استخدام نفوذها لوضع حد لهذه الانتهاكات التي يرتكبها النظام السوري وكل زعزعة للاستقرار في الجنوب الغربي وعبر سورية”.

كما حذّرت السفيرة الأميركية من أنه “في النهاية، ستكون روسيا مسؤولة عن أي تصعيد جديد في سورية”.

وكان الاتحاد الأوروبي ندّد يوم أمس (الجمعة) بالهجوم الذي تشنّه قوات الأسد على محافظة درعا التي تسيطر على معظمها فصائل المعارضة.

يأتي ذلك في وقتٍ تستقدم قوات الأسد فيه مزيداً من التعزيزات العسكرية لبدء هجوم درعا، ما أثار خوفاً لدى المدنيين الذين نزح أكثر من 12 ألف منهم خلال الأيام الثلاثة الماضية، وفق ما ذكر موقع الجزيرة. نت.

مصدر الجزيرة نت
قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!