صحافة: خلافات جنبلاط والتيار الحر تؤخر ولادة الحكومة اللبنانية الجديدة

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

اخترنا لكم من أبزر ما جاء في الصحافة العربية لهذا اليوم:

  • خلافات جنبلاط والتيار الحر تؤخر ولادة الحكومة اللبنانية الجديدة.
  • بوريس جونسون يتهم مجلس حقوق الإنسان بالتحيز ضد إسرائيل.
  • صحيفة أمريكية: “تحرير” المرأة في مملكة محمد بن سلمان بين الواقع والخطاب.
  • إسرائيل توجه اتهاماً لوزير سابق بالتجسس لمصلحة إيران.

 

العرب اللندنية:

نشرت لصحيفة تقريراً يتحدّث عن تعثّر تشكيل الحكومة في لبنان، بسبب الخلافات بين كلٍّ من الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني الحر، بعد تغريدة لجنبلاط فجرت غضبا لدى أنصار التيار العوني ودفعتهم إلى نبش الحرب الأهلية اللبنانية في الرد عليه.

وهاجم جنبلاط في تغريدته رئيس الجمهورية ميشيل عون بشكلٍ مباشر، من خلال مهاجمة العهد واعتباره فاشلا.

وعن الموقف الدولي أكّدت الصحيفة بأنَّ سخطاً دولياً ظهر الآن، بسبب موقف باسيل من مسألة اللاجئين حيث وصلت درجة انتقام باسيل إلى إحدى منظمات الأمم المتحدة الرسمية.

القدس العربي:

تحدّثت الصحيفة عن اتهاماتٍ وجهها وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مندداً بما أسماه نقاشاً تلقائيا ضد إسرائيل في كل دورة يعقدها المجلس.

وقال جونسون عند افتتاح الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف “إننا نشاطر الرأي بأن النقطة 7 الخاصة بإسرائيل والأراضي الفلسطينية غير متناسبة ومضرة لقضية السلام”.

كذلك نشرت الصحيفة عن إحدى الصحف الأمريكية تقريراً يتحدّث عن تحرر المرأة السعودية في عهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وعن الفارق بين الخطاب الموجه للإعلام والواقع.

الحياة:

ضجّت الصحف والمواقع العربية بخبر توجيه تل أبيب اتهماماتٍ لوزير الطاقة الإسرائيلي السابق جونين سيغيف بالتجسس لصالح إيران.

واعتقل سيغيف أثناء زيارة لغينيا الاستوائية في أيار (مايو) وسُلم لإسرائيل حيث وجهت له لائحة اتهام يوم الجمعة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل