طرّادات بحرية روسيّة بطريقها نحو ميناء طرطوس السوري

خاص بالأيام - أحمد عليّان

دخلت طرّادت بحرية روسية مزوّدة بصواريخ من طراز “كاليبر ـ إن كي” إلى البحر المتوسّط الليلة الماضية، بعد عبورها مضيق البوسفور التركي، متّجهةً إلى ميناء طرطوس البحري غربي سورية.

سبق ذلك عبور الطرّاد “غراد سفياجيسك” ونظيره “فيليكي أوستيوغ” لقناة فولغا دونسكوي من أستراخان إلى البحر الأسود، قبل أن يصلا إلى مضيق البوسفور ويعبراه باتجاه البحر الأبيض المتوسط، بحسب موقع “روسيا اليوم”.

وذكرت وسائل إعلام روسية، يوم الاثنين 18 يونيو/ حزيران، نقلاً عن مواقع الرصد التركية أنّ الطرادات الروسية من مشروع 21631 “بويان-أم” تتجه إلى ميناء طرطوس حيث القاعدة البحرية الروسية.

وقامت طرّادات بحر قزوين، (غراد سفياجيسك و فيليكي أوستيوغ) المخصّصة للعمليات في المنطقة الساحلية، بضرب 26 صاروخ كاليبر، في أكتوبر/ تشرين الأول 2015، على أهداف قالت إنّها (تجمعات للإرهابيين).

وفي مارس/ آذار الماضي اتّجهت سفينة ” مينسك” البرمائية الروسية الكبيرة إلى البحر المتوسّط عبر خليج البحر الأسود وعلى متنها “حمولة شحن كبيرة للمشاركة في المناورات التكتيكية  للمجموعة الدائمة للسفن الروسية”.

وذكرت وكالة “انترفاكس” الروسية أنّ “سفينة الإنزال الكبيرة مينسك عبرت ممرات البحر الأسود خلف السفينتين الصاروخيتين الصغيرتين سيربوخوف وزيلوني دول المزودتين بصواريخ “كاليبر إن كا” اللتين ستشاركان في المناورات التكتيكية للمجموعة الدائمة للسفن الروسية”.

ووقّعت روسيا مع نظام الأسد، في يناير/ كانون الثاني من العام الفائت، اتفاقيةً صادق عليها الدوما الروسي  في ديسمبر/ كانون الأول من العام ذاته، تقضي بتوسيع القاعدة البحرية الروسية في طرطوس إلى 24 هكتاراً إضافياً بحيث يمكنها استضافة 11 سفينة حربية روسية في آن واحد بما فيها السفن التي تعمل بالطاقة النووية.

أمّا مدّة الاتفاقية فهي 49 عاماً قابلةً للتجديد التلقائي مرّتين، ومدّة كلّ تجديد 25 عاماً، كما تنصُّ على تولّي روسيا حماية مركز الإمداد التابع لأسطولها بحراً وجوّاً، بينما يتولّى نظام الأسد حراسة المركز برّاً.

وتتيح الاتفاقية لروسيا استخدام الأراضي والمياه في منطقة طرطوس طوال المدّة المذكورة مجاناً، ويتمتّع موظفو المركز اللوجستي، وأفراد الأطقم، والممتلكات المنقولة وغير المنقولة لمركز إمداد الأسطول الروسي، بامتيازات وحصانات، حيث لا تخضع المنطقة للقانون السوري، ولا يسمح لنظام الأسد بدخولها إلا بموافقة المسؤول الروسي عن القاعدة!

المصدر: روسيا اليوم

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل