واشنطن تحذّر الأسد من التصعيد جنوب سورية

كيف ردّت الولايات المتحدة على الأنباء الواردة حول تحضيرات الأسد لعمل عسكري جنوب سورية؟ وما هو الموقف الأردني من منقطة خفض التصعيد في درعا؟

الأيام السورية: خالد العوض

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض هذر ناورت  الإثنين 18 يونيوأنَّ واشنطن قلقة من الأنباء المتواردة حول الهجوم الوشيك والتحضيرات العسكرية التي تجهزها قوات الأسد والميليشيات الموالية لها على جنوب غرب سورية للسيطرة على مدن درعا الخارجة عن سيطرتها على الرغم من توقيع اتفاق بين واشنطن وروسيا والمملكة الأردنية خلال العام الماضي.

وأكّدت هذر ناورت أنَّ أيّ تحرك عسكري لقوات الأسد ضدّ المنطقة التي تعتبر من مناطق “خفض التصعيد” يهدد بتوسيع بقعة الصراع على الأراضي السورية، كما أن واشنطن تؤكّد مجدداً على أنّها ستتخذ تدابير وصفتها “بالصارمة” والمناسبة للرد على أي انتهاك من قبل حكومة الأسد تجاه تلك المنطقة.

من جهته أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عن إجراء اتصالات مكثّفة للمملكة الأردنية مع كل من واشنطن وموسكو لضمان عدم “تفجر القتال” جنوب سورية مؤكداً التزام بلاده بمنطقة خفض التصعيد التي أنتجت أكثر من وقف إطلاق للنار خلال الفترة الماضية.

وأشار الصفدي إلى أنَّ حماية المدنيين وعدم إزهاق المزيد من أرواح المدنيين هو مسؤولية تقع على عاتق الجميع ويجب بذل كل جهد ممكن للحفاظ على أرواح المدنيين، مشدداً في الوقت ذاته على أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لخروج سورية من حالة الحرب التي تعيشها.

القيادي العسكري أبو الزين الخالدي العامل ضمن الجبهة الجنوبية صرّح في وقت سابق بأنّ فصائل المعارضة السورية المتواجدة جنوب سورية رصدت تحركات عسكرية لميليشيات أجنبية تابعة لإيران على مقربة من الخط الفاصل بين مناطق سيطرة الأسد والمناطق المحرّرة، مشيراً إلى إجراء تمويه بالعتاد واللباس بعدما استخدمت الميليشيات آليات عسكرية تتبع بملكيتها للفرقة السابعة والخامسة المنضوية ضمن قوات الأسد.

المعارضة تؤّكد وليبرمان ينفي وجود قوات إيرانية جنوب سوريا

بدوره نشر أبو عماد زريق أحد القياديين العسكريين في جيش الثورة على حسابه في تويتر تغريدة  قال فيها: إنَّ التزام الفصائل المعارضة جنوب سورية بوقف إطلاق النار كان الهدف الرئيسي منه حماية الأهالي المدنيين حقناً لدمائهم، أما وإن نظام الأسد بدأ بإرسال الحشود للمنطقة فإننا سنكون بحل من الاتفاق مع أول طلقة تخرج من الجهة المقابلة لنا.

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر  trt الروسية- موقع24  عربي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend