المرأة في أولوية التغيير بالسعودية، ولكن إلى أيّ مدى ستصل حريتها؟

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز ما تناولته الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • الفوز على إنكلترا، سيكون خطوةً لتونس في ربيعها العربي.
  • بينما يذهب السعوديون للحرب…الأمير سلمان يحضر مباراة منتخبه في كأس العالم.
  • المرأة في أولوية التغيير في السعودية، ولكن إلى أيّ مدى ستصل حريتها؟

 

نيويورك تايمز:

تحدّثت الصحيفة عن تواجد ولي العهد محمد بن سلمان في مباراة افتتاح كأس العالم، التي جمعت المنتخب السعودي مع منخب روسيا المضيف، في وقتٍ يذهب الشباب السعوديون إلى الحرب في اليمن.

ويظهر بن سلمان من مقصورة فاخرة إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يتذمر من خسارة بلاده بخمسة اهدافٍ مقابل لا شيء، في وقتٍ ينظر إليه الرئيس الروسي نظرة تعاطف، مع كلّ هدفٍ يتلقاه الفريق السعودي.

في هذه الأثناء، تقوم قوات التحالف بقصف ميناء الحديدة، وسط تخوّفٍ دولي من كارثة إنسانية، ستكون الأسوأ منذ بداية الحرب على اليمن.

الغارديان:

تحدّثت الصحيفة البريطانية عن اللقاء المرتقب بين المنتخب التونسي والمنتخب الإنكليزي في نهائيات كأس العالم، حيث يرى كاتب المقال بأنّ فوز المنتخب التونسي ووصوله للدور الثاني من البطولة سيكون بمثابة الإنجاز، حيث يرى العديد من التونسيين بأنَّ وصول تونس لكأس العالم هو أحد الإنجازات القليلة للربيع العربي في تونس.

ويتابع الشارع التونسي مباراة فريقه اليوم بشغفٍ كبير، آملين أن يصل منتخبهم للدور الثاني لأول مرّة في تاريخه، ليكون المنتخب جامعاً لكل التونسيين في وقتٍ تزداد فيه حدّة المنافسة بين الفرق المحلية التونسية وجماهيرها.

الواشنطن بوست:

تحدّثت الصحيفة عن إصلاحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وفي مقدمتها تعزيز دور المراة السعودية، لتتسائل الصحيفة إلى أيّ مدى ستصل الحرية عند المرأة السعودية.

وترى الصحيفة بأنَّ اعتقال 17 ناشطاً سعودياً بينهم 7 نساءٍ من المطالبات بحقوق المرأة، يبدو كدليلٍ واضح على أنَّ الدولة السعودية هي الوحيدة التي يمكنها أن تمنح الحريات لمن تشاء وتمنعها عن من تشاء.

وبالرغم من الإفراج عن عددٍ من هؤلاء النشطاء إلا أنّ ثلاثةً منهن لا يزلن معتقلاتٍ في السجون السعودية، ما يثير الشكوك حول حرية المرأة في لعب دورٍ سياسي في مستقبل السعودية.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend