المعارضة تؤّكد وليبرمان ينفي وجود قوات إيرانية جنوب سوريا

كيف بدأت الميليشيات الإيرانية بالتنقل جنوب سوريا؟ وما التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان وخالف خلالها التصريحات الرسمية لرئيس الحكومة نتنياهو؟

الأيام السورية: خالد عوض

أفادت مصادر عسكرية معارضة لنظام الأسد عن قيام الميليشيات الإيرانية بتعزيز تواجدها العسكري جنوب غرب سوريا خلال الأيام القليلة الماضية مع اجراء بعض التعديلات والتمويه في هيكلتها العسكرية وزيّها المتعارف عليه وكذلك ألياتها وسياراتها العسكرية.

موقع أورينت نيوز أشار في تقريره الذي نُشر يوم الاحد السابع عشر من يونيو/حزيران الجاري أن ميليشيات أبو الفضل العباس و لواء القدس المواليين لإيران تعمّدوا الإنتشار على جبهات قىر حمربت والطيحة وكفرشمس التابعة لمدينة القنيطرة المتاخمة للكيان الإسرائيلي بحسب ما أفاد القائد العسكري في الجبهة الجنوبية أبو الزين الخالدي.

الخالدي أكّد بدوره بان الميليشيات الإيرانية بدأت تستعمل المدرعات والعربات الخاصة بكل من الفرقة الخامسة والفرقة السابعة التابعة لقوات الأسد، مشيراً إلى تسيير دوريات عسكرية في الوقت ذاته على الجبهات التي تفصل مناطق سيطرة الأسد عن المناطق المحررة بالقرب من مثلث الموت، ورصّد قوات المعارضة لوجود أكثر من عشرة مستشارين وقياديين عسكريين إيرانيين في منطقة التل.

بالتزامن مع عمليّة التمويه التي تجريها الميليشيات الإيرانية تناقلت وسائل إعلامية موالية للأسد صوراً تظّهر وصول عدد من أرتال قوات العميد سهيل الحسن الملقب بالـ “النمر” إلى أطراف محافظة درعا جنوب سوريا، والتي صرّح الأسد عن سعي حكومته للتوصل إلى إجراء حل سياسي ضمنها، وهددت في الوقت ذاته باستعمال القوة العسكرية في حال فشل المفاوضات بحسب وكالة رويتيرز.

وزير الدفاع الإسرائيلي “ليبرمان” ناقض التصريحات الرسمية السابقة لرئيس الحكومة “بنيامين نتنياهو” خلال اللقاء الذي أجراه مع إذاعة إسرائيلFM عندما صرّح بعدم وجود قوات إيرانية جنوب غرب سوريا مضيفاً ( ربما يتواجد عشرات الأشخاص ممن يسمون أنفسهم استشاريين عسكريين)

يُشار إلى أن الخارجية الامريكية صرّحت بأن واشنطن تشعر بالقلق إيزاء المنطقة الجنوبية من سوريا والتي تم التوصل إلى اتفاق حولها فكمنطقة خفض توتر في العام الماضي مؤكّدة أن روسيا مسؤولة رسميًا بصفتها عضو دائم في مجلس الأمن الدولي عن استخدام نفوذها الدبلوماسي والعسكري على الحكومة السورية لوقف الهجمات وإجبار الحكومة على وقف المزيد من الهجمات العسكرية.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر أورينت نيوز الجريدة رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend