قمّة سنغافورة تنتهي بتوقيع وثيقة وتعهّد بعلاقات جيدة

خاص بالأيام - أحمد عليّان

انتهى اللقاء التاريخي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اليوم (الثلاثاء) في سنغفاورة.

ولأوّل مرّة يتصافح رئيس أمريكي وزعيم كوري شمالي،  في قمّة استمرّت لـ 48 دقيقة فقط، اجتمع فيها الرجلان بحضور المترجمين فقط، ثمَّ انتقلا للقاءٍ موسّع ضمّ عدداً من المساعدين.

وقال ترامب إنه على “قناعة بأن علاقة رائعة ستجمعه بكيم”، بدوره قال الزعيم الكوري: إنّ البلدين تجاوزا عقبات كثيرة، من أجل أن يرى هذا الاجتماع النور.

وأضاف الزعيم: “سعيد بلقائكم سيدي الرئيس.. طريق الوصول إلى هنا لم يكن سهلاً.. الأحكام المسبقة والقديمة والعادات العتيقة، شكلت عقبات كثير لكننا تجاوزناها لنلتقي اليوم”.

كما أعلن ترامب عقب اللقاء الأول أنّه وكيم أحرزا “تقدّماً كبيراً”، مؤكّداً للصحفيين أنَّ اللقاء كان “رائعاً بالفعل وتم بصورة أفضل، من ما كان يمكن تصوره”.

انتهى اللقاء بعد توقيع الطرفين وثيقةً مشتركةً وصفاها بالشاملة، حيث تعهّد الزعيم الكوري “بنزع كامل للأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية”، فيما تعهّد ترامب بتأمين ضمانات أمنية لكوريا الشمالية وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

كما نصّت الوثيقة على أنَّ مفاوضات ستتبع القمّة يقودها وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو ومسؤول كوري شمالي، بالإضافة إلى مفاوضات لاحقة يقودها وزير الخارجية الأمريكي ومسؤول كوري شمالي.

وقال ترامب: إنّ نزع الأسلحة النووية سيبدأ “سريعاً جداً” مشيراً إلى بنائه “علاقة خاصة” مع الزعيم الكوري ودعوته رسميا لزيارة البيت الأبيض.

يشار إلى أنّ القمّة التاريخية جاءت بعد سنوات من التهديد والتوتر بين الجانبين لم ينتهِ إلى قبل أيّام قليلة من عقد القمّة التي فاجأت العالم وجعلته يظنّ أنّها ممن أفلام “الخيال العلمي” على حدّ تعبير الزعيم الكوري الشمالي للرئيس الأمريكي.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend