نشطاء بريطانيون يدعون لوقف تجارة الأسلحة البريطانية مع إسرائيل

ناشطون وسياسيون وفنانون وعاملون في مجال الصحة، يطالبون باتخاذ إجراءاتٍ بشأن العنف الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 100 فلسطيني من بينهم الممرضة رزان النجار الجمعة الماضية.

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

دعى نشطاء بريطانيون لوقف تجارة الأسلحة البريطانية مع إسرائيل، ريثما تقوم الأمم المتحدة بإجراء تحقيقاتٍ بعمليات قتلٍ متعمّدٍ للفلسطينيين.

وبينما كان الفلسطينيون يتظاهرون مرةً أخرى هذه الجمعة. وقعت احتجاجاتٌ تضامنية مع المتظاهرين في أنحاء المملكة المتحدة، تدعو لوقف تصدير الأسلحة البريطانية لإسرائيل.

ورحب النشطاء بقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بإنشاء لجنة تحقيق مستقلة للتحقيق في جميع انتهاكات القانون الدولي الناشئة عن هذه الأحداث، وادانوا عدم دعم الحكومة البريطانية لهذا القرار.

وعبّر النشطاء عن قلقهم البالغ من موافقة حكومة المملكة المتحدة على صادرات أسلحة لإسرائيل، تقدّر قيمتها بما يزيد عن 490 مليون جنيه استرليني، بما في ذلك الأسلحة الصغيرة والذخائر وبنادق القنص التي من الممكن استخدامها في قتل وتشويه الفلسطينيين.

وطالب الناشطون بالتعليق الفوري لتجارة الأسلحة البريطانية مع إسرائيل، إلى أن يُسمح للتحقيق المقترح للأمم المتحدة بإنهاء تحقيقاته ويثبت أن الأسلحة البريطانية لا تشكّل أداةً يستخدمها الإسرائيليون بارتكاب انتهاكٍ خطيرٍ للقانون الإنساني الدولي.

 

مصدر الغارديان
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل