بشار الأسد يزور كيم جونغ أون بحسب الإعلام الكوري الشمالي

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز ما جاء في الصحافة العالمية لهذا اليوم:

  • بشار الأسد يزور كيم جونغ أون بحسب الإعلام الكوري الشمالي.
  • تحقيق يثبت تضليل أوباما للغونغرس الأمريكي حول إمكانية وصول إيران إلى نظام الولايات المتحدة المالي.

نيويورك تايمز:

قالت وسائل إعلام حكومية كورية شمالية، إن بشّار الأسد يعتزم زيارة كوريا الشمالية للقاء الزعيم كيم جونغ اون، في إشارة إلى أنَّ كيم يواصل تواصله مع خصوم الولايات المتحدة، حتّى في وقتٍ يتم فيه التحضير للقاء بين دونالد ترامب وكيم جونغ أون.

ولم تؤكد وسائل إعلام النظام ما إذا كان الأسد سيزور كوريا الشمالية حقّاً، إلّا أنَّ العديد من المحليين يرون في تلك الزيارة المتوقعة، خطوة سيئة لكيم، خصوصاً أنًّ بشار الأسد يعدّ من أسوأ الجزارين على سطح كوكب الأرض.

الغارديان:

تحدّثت الصحيفة عن تحقيقٍ صدر عن اللجنة الفرعية الدائمة للتحقيقات في مجلس الشيوخ، يخلص إلى أنَّ إدارة اوباما ساعدت إيران على تعويض عائدات النفط التي كانت خسرتها بسبب العقوبات الأمريكية، وبالرغم من تأكيدات الرئيس الامريكي السابق أنَّ إيران لن تصل إلى اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية، إلّأ أنَّ إيران استطاعت الوصول إلى النظام الاقتصادي الأمريكي، بعد إلغاء العقوبات النووية عليها في الاتفاق التاريخي بين إيران والدول الغربية.

واستخدمت إيران بنوكاً أمريكية لتصريف ما يقارب 5700000000 $ في بنكٍ في سلطنة عمان، من الريال العماني إلى الدولار، حيث كانت العملة العمانية من أصعب العملات تصريفاً إلّا أنَّ البنوك الأمريكية ساعدت إيران بعد توقيع الاتفاق النووي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل