إيران: سنبدأ بإنتاج أجهزة طرد مركزي متطوّرة في “نطنز”

خاص بالأيام - أحمد عليّان

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي: إنَّ بلاده بدأت العمل على البنية التحتيّة لبناء أجهزة طرد مركزي متطوّرة في منشأة نطنز، مؤكّداً أنّ إيران طوّرت البنية التحتية لتوليد الكهرباء في المنطقة ذاتها.

وأضاف صالحي وفق ما ذكرت وكالة “رويترز” يوم الثلاثاء 5يونيو/ حزيران: إنَّ  أنشطة إيران النووية ستبقى ضمن إطار الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع دول أوروبية مازالت ملتزمة به.

ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية عن صالحي قوله: إنَّ منظمة الطاقة الإيرانية تسعى إلى هدفين هما: إنتاج الكهرباء والوقود النووي، مضيفاً: التقنية النووية هي تقنية مزدوجة فهي يمكن استخدامها سلميّاً أو غير سلميّاً وإيران تستخدمها في الجانب السلمي. والطرف المقابل لا يريد أن نستفيد من هذا العامل القوي.

وأكّد المسؤول الإيراني على جاهزية منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لكل السيناريوهات، كما تمَّ اتخاذ قرارات أُبلغت المنظمة بها من قبل رئيس الجمهورية للبدء في العمل.

واعتبر صالحي أنَّ الخطوات التي تتّخذها بلاده الآن بما فيها إعادة تشغيل معمل اليورانيوم، لن تتعارض مع الاتفاق النووي.

يشار إلى أنَّ المرشد الأعلى للنظام الإيراني، علي خامنئي قال خلال كلمةٍ بمناسبة الذكرى الثلاثين لوفاة المرشد الإيراني الأول (الخميني) يوم الاثنين الفائت: على المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية أن تبدأ تنفيذ بعض المقدمات التي أصدر أوامرها سابقاً الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وبحسب خطاب خامنئي، فإنه من المقرّر أن تبدأ طهران يوم الثلاثاء تنفيذ إجراءات في منشآتها النووية تهدف للوصول إلى 190 ألف وحدة فصل (النظائر القابلة للانشطار من اليورانيوم).

وتأتي هذه التطورات بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو/ أيّار الفائت، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع طهران منذ عام 2015.

المصدر: رويترز، العالم

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل