روسيا تهدد.. لن ندعم الأسد في معركة درعا جنوب سوريا

ماذا اشترطت روسيا على قوات الأسد من أجل تلقيهم للدعم العسكري الروسي في معركتهم جنوب سوريا؟

الأيام السورية؛ سعيد العبد لله

هددت القيادة العسكرية لمطار حميميم الذي تسيطر عليه القوات الروسية بعدم إرسال أي دعم لمساندة قوات الأسد التي تتهيأ لبدء عمل عسكري على مدينة درعا جنوب سوريا، والتي باتت الهدف الأبرز لقوات الأسد بعد إنهاء ملفي الغوطة الشرقية، وريفي حماة الجنوبي، وحمص الشمالي.

التهديد الأول من نوعه أتى بحسب ما نُشر على المعرف الرسمي ضمن القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية الروسية، من خلال الحديث: بأنّ معركة تحرير الجنوب السوري التي ستخوضها قوات الأسد قريبا؛ لن تحظى بدعم القوات الروسية في حال وجود قوات أجنبية مساندة غير متفق عليها مسبقاً.

التصريح الروسي أتى على لسان الضابط الروسي  نيكولاي تيبلوف في إشارة منه إلى الميليشيات الإيرانية المتواجدة جنوب سوريا؛ والتي يعارض كيان الاحتلال الإسرائيلي تواجدها في المنطقة في حال أقرّ الأخير لقوات الأسد بالعودة إلى مناطق التماس في الجولان المحتل، وفي المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة السورية المسلحة بموجب اتفاق تسوية ربما يحصل في الفترة القادمة.

يُشار إلى أنّ روسيا أعلنت في وقت سابق على لسان فلاديمير نيتريبوف بأنّ الاتفاق المبرم جنوب سوريا نصّ بشكل واضح على انسحاب القوات الإيرانية المساندة لقوات الأسد، وانتقالها إلى العمق السوري بعيداُ عن الحدود الجنوبية للبلاد، وأشار إلى أنّ موسكو تتوقع حدوث ذلك بشكل سريع.

 

مصدر القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية الروسية
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل