جاويش أوغلو: اتفاق مبدئي مع واشنطن يحدّد مصير منبج

تحرير| أحمد عليان

قال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو: إن خارطة الطريق التي جرى التوافق المبدئي عليها مع واشنطن حول سوريا ليست محدودة بمنبج، مؤكّداً أنَّ مسلحي “ب ي د” سوف ينسحبون من المدينة.

ولفت جاويش أوغلو خلال مشاركته في برنامج بثته محطة “A Haber” المحلية في تركيا، يوم الأربعاء 30مايو/ أيّار، إلى أنَّه سيجتمع مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في الرابع من يونيو/ حزيران المقبل، وسيبحث خلاله الملف السوري، الذي سيشغل الحيّز الأكبر من جدول الأعمال.

وشدد جاويش أوغلو على أن مسلحي تنظيم “ب ي د” سوف ينسحبون من مدينة منبج بريف محافظة حلب شمالي سورية، أمّا وجهتهم فهي ليست مشكلة تركيا بل مشكلة أمريكا.

وأكّد جاويش أوغلو أنَّ الاتفاق مع واشنطن حول منبج سيتم تعميمه على بقية المدن التي يسيطر عليها “مسلحو (ب ي د)”

وأضاف أن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على جدول زمني محدّد يجري تنفيذه بموجب اتفاق نهائي بين الجانبين، مشدداً أن تركيا سوف تحقق الاستقرار في كامل الشمال السوري.

وذكرت وكالة رويترز أنَّ جاويش أوغلو قال: إنَّ خططاً لخارطة طريق مدينة منبج قد تنفذ قبل نهاية الصيف إذا اتفقت بلاده مع واشنطن.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكّد أكثر من مرّة على أنَّ قواته ستسيطر على منبج وإدلب بالإضافة إلى تطهير كامل الشريط الحدودي التركي من الإرهابيين (تنظيم “ب ي د” وتنظيم “داعش”) وصولاً إلى الحدود التركية العراقية.

اقرأ المزيد:

أردوغان: بعد عفرين إدلب ومنبج

 

أردوغان : عملية “عفرين” بدأت وستشمل مدينة “منبج”

 

مصدر الأناضول
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل