ماذا تعرف عن (محمود عباس)؟

الأيام السورية؛ أمل المصطفى

ولد محمود رضا عباس أبو مازن في صفد عام 1935م، اضطر للجوء مع عائلته إلى سوريا بعد الهجوم على مدينة صفد واحتلالها من قبل المنظمات اليهودية في نيسان 1948م.

عمل مدة عامين لمساعدة أسرته وهو في الثالثة عشرة من عمره، التحق بعد ذلك بالمدرسة، وأتمّ المرحلة الإعدادية وعمل معلماً، ومتابعاً دراسته في المنزل، حصل على الثانوية العامة، ثم التحق بجامعة دمشق، وحصل على إجازة في القانون عام 1958.

أعماله:
1-عمل في وزارة التربية والتعليم القطرية مديراً لشؤون الموظفين، زار خلالها الضفة الغربية وقطاع غزة عدة مرات لاختيار معلمين وموظفين للعمل في قطر. واستمر في عمله حتى عام 1970 م ثم تفرغ للعمل الوطني.
2-ساهم في تأسيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وكانت الانطلاقة في العام 1965م.
3-حصل على شهادة الدكتوراه من معهد الاستشراق في موسكو عام 1982، وكان موضوع الرسالة” العلاقات السرية بين ألمانيا النازية والحركة الصهيونية”.
4-يشغل منصب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح منذ العام 1964م.
5-يشغل منصب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ العام 1996م.
6- ترأس دائرة العلاقات القومية والدولية في م. ت. ف بين عامي 1984-٢٠٠٠م.
7-شغل منصب أول رئيس وزراء للسلطة الوطنية الفلسطينية في شهر نيسان 2003م.
8-انتخب رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 2004م.

وقد شهدت فترته خلافاً مع حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي، ومن المعلوم أنّ حركتي فتح وحماس تقدمان برنامجين مختلفين أحدهما برنامج فتح الذي يستند أساساً إلى خط التسوية، والآخر برنامج حماس الذي يستند إلى خط المقاومة؛ خلافاً كان سبباً في إراقة الكثير من الدماء البريئة لأبناء الوطن الواحد وسط وجود عدو يحتم عليهم توجيه السلاح إليه.

أفقدته دعواته المتكررة لوقف العمليات العسكرية الفلسطينية ضد الاحتلال، وضرورة التوصل لاتفاق سلام مع إسرائيل الكثير من الشعبية في صفوف الفلسطينيين، بمن فيهم أنصار حركة (فتح) العمود الفقري للسلطة الفلسطينية.

الغموض يلف الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني محمود عباس:
مرض الرئيس الفلسطيني ودخوله للمستشفى أثار تساؤلات عن صحته ومستقبل القيادة الفلسطينية، وتتضارب الأنباء حول حقيقة الوضع الصحي له بين مطمئن لحالته، وبين من يتحدث عن وضع صحي محرج وهو البالغ من العمر 82 عاماً.

المخاوف مردّها إلى دخول محمود عباس المستشفى للمرة الثالثة خلال أسبوع، وقد أجرى فحوصات طبية يوم الأحد 20 مايو 2018م في مشفى رام الله، وتم تأكيد رسمي من السلطة الفلسطينية أنه بحالة جيدة.

لكن لإسرائيل كلام آخر فقد كشف موقع إسرائيلي، عن طبيعة الحالة الصحية “الخطيرة” التي يمر بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي يمكث في المستشفى هذه الأيام، وتضاربت الأنباء حول صحته.

وأوضح موقع “المصدر” الإسرائيلي، أن عباس “يعاني من التهاب في الرئتين، وارتفاع درجة حرارة جسمه”، مضيفا: “ولهذا يمكث في المستشفى الاستشاري في رام الله منذ أمس، وللمرة الثالثة في غضون أسبوع يدخل المستشفى خلال يومين”.

ورغم أن الأطباء وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات يحاولون طمأنة الجماهير عن حالته الصحية، فقد ذكر الموقع الإسرائيلي، أن “جهات أخرى تراقب حالته، توضح أن حالة أبي مازن (عباس) ليست جيدة”.

ذكرت وكالة “اسوشيتد برس “أنه بسبب المشكلات الصحية تم وضع اختصاصي في أمراض القلب في القصر الرئاسي في مدينة رام الله لمراقبة الوضع الصحي له.
أضافت الوكالة إنّ: “عباس وصل إلى الحكم بوعد تحقيق الاستقلال من خلال المقاومة السلمية، لكنه لا يملك ما يقدمه بعد 14 عاماً، حيث فشلت المفاوضات بشأن التسوية السلمية، بعد قرار دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر نقل السفارة الأمريكية للقدس”.

موقف محمود عباس من إعلان ترامب أنّ القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل؛ كان عبر اتصاله بوزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي ففريدريكا موغيريني، أكد خلاله على ضرورة تدخل الأطراف كافة للحيلولة دون تنفيذ القرار الأمريكي، لما له من تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

موقف محمود عباس من الدول العربية:
عباس يمنع الإساءة إلى الدول العربية تحت طائلة الأمن القومي، وتوعّد بمحاسبة أي مسؤول فلسطيني يسيء لدول عربية أو يتدخل في شؤونها الداخلية، مشدداً على عدم جواز المس أو التشهير بأي من قيادات الدول العربية، وثمّن عباس مساندة ودعم الدول العربية ومواقفها الرافضة لإعلان ترامب أنّ القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

أما الاتحاد الأوروبي فقد أكّد للرئيس محمود عباس أنّه يدعم تطلعه لأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية.
انتهت ولايته الرئاسية دستورياً في 9 يناير 2009 ولكنه مازال في منصبه إلى الآن.



مصادر أخرى:

dw – سبوتيك

مصدر عربي21 الجزيرة شبكة فلسطين للحوار
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل