ماهو علاج الإسهال عند الأطفال

الإسهال من أكثر الأمراض التي يتعرّض لها الأطفال في حياتهم، وذلك بسبب طبيعة التغيّرات السريعة التي تحدث لهم منذ لحظة الولادة حتى عمر العامين، من حيث الأجواء المحيطة بهم والأطعمة التي يتمّ تناولها وغير ذلك الكثير.

أنواع الإسهال

الإسهال البسيط: وهو التغيير فقط في عدد مرات الخروج ليصبح سائلاً، دون وجد أي أعراض مصاحبة له.

الإسهال الحادّ: وهو التغيير في لون وقوم خروج الطفل مع وجود ارتفاع في درجات الحرارة، والقيء، والغثيان.

الإسهال الحادّ جدّاً: وهو خروج الدم مع البراز للطفل مع ارتفاع في الحرارة، والغثيان، والتعب، والإرهاق الشديد.

إنّ الاطفال حديثي الولادة حتى عمر الستّة أشهر، من الأطفال التي تحميهم المناعة التي تمّ اكتسابها من مشيمة الأم ولا يتعرّضون لأيّ من مشاكل الإسهال، أمّا بعد ذلك عندما يصبح الطفل في سنّ تناول الأطعمة والتي تعد المصدر الرئيسي للإصابة بالإسهال، من حيث النظافة ونوع وطريقة الطعام، تصبح المناعة أقلّ مما كانت عليه في السابق، فيصبح الطفل أكثر عرضة للإصابة بالإسهال.

أسباب الإصابة بالإسهال

التعرّض للتلوّث الغذائيّ والجراثيم الموجودة في الأطعمة والماء.

اللعب في الأماكن العامّة التي تحمل الجراثيم.

قلّة النظافة والعناية الشخصية بالطفل.

وجود التهابات في جدار المعدة.

الإصابة بأمراض الحصبة.

الرضاعة الصناعية بالزجاجات الخاصة بالأطفال اكثر عُرضة للتلوث والبكتيريا والجراثيم.

علاج الإسهال

تناول العصائر الطبيعيّة المحتوية على الفيتامينات لتعويض النقص.

تناول الأطعمة النشوة مثل الأرز المطبوخ بدون زيوت والبطاطا المسلوقة والمهروسة بدون أي إضافات.

تناول اللبن الرائب والزبادي؛ لاحتوائه على خمائر تحارب الجراثيم الموجودة في المعدة.

تناول النشاء المطبوخ للحدّ من قوّة الإسهال.

تناول الأدوية المتعلقة بعلاج الإسهال وهي موجودة في كلّ الصيدليات وسهلة التعامل، وهي عبارة عن محلول يتمّ تحضيره بالماء وهو سريع المفعول.

تناول الأغذية المتوازنة التي تحتوي على العناصر الغذائيّة الكاملة، مع الابتعاد عن الأطعمة الدهنيّة تماماً والتي تحتوي على أيّ نوع من التوابل والبهارات التي تزيد من حدّة الإسهال.

 

مصدر موقع موضوع
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل