بنس يحذّر كيم جونغ أون من اللعب مع ترامب

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

حذّر نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون من “اللعب” مع الرئيس دونالد ترامب في حال التقيا في القمّة المقرّر عقدها في 12يونيو/ حزيران المقبل، مهدّداً إيّاه بمصير الرئيس الليبي معمّر القذافي.

وقال بنس خلال مقابلةٍ مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية بُثّت يوم الاثنين 21مايو/ أيّار: على كوريا الشمالية ألا تسعى للحصول على تنازلات أمريكية مقابل وعود لا تريد بيونغيانغ الإيفاء بها.

وأضاف: السبب الذي قد يدفع ترامب إلى تغيير خططه، بلقاء كيم، هو أنّ الأخير “أخطأ حين تخيل أن بإمكانه خداع دونالد ترامب”.

وردّاً على سؤال عن ما إذا كان ممكناً أن يمتنع الرئيس الأمريكي عن عقد القمة المرتقبة في سنغافورة، قال بنس: “إنه أمر لا شكَّ فيه”.

كما هدّد بنس الزعيم الكوري بمواجهة مصير القذافي في حال “لم تتخلَّ بلاده عن برنامجيها النووي والصاروخي”، مضيفاً: إنَّ أحداثاً مشابهة لتلك التي حصلت في ليبيا وأدّت إلى سقوط نظام القذافي ستحدث في كوريا الشمالية.

وفي ردّه فيما إن كانت تهديدات ترامب لكوريا الشمالية بمثابة تهديد، قال بنس : “أعتقد هذا بالأحرى حقيقة”

وكانت كوريا الشمالية هدّدت الأربعاء الفائت بالانسحاب من القمّة الأمريكية ـ الكورية بعد تصريحاتٍ لمستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون أشار خلالها إلى أنّ المناقشات يجب أن تكون على غرار تلك التي حصلت مع نظام القذافي في ليبيا وأدّت عام 2004 إلى شحن مكونات البرنامج النووي الليبي إلى الولايات المتحدة.

وترفض كوريا الشمالية، وفقاً لتصريحات النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي كيم كي غوان في 16 مايو/ أيّار، إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بطريقة أحادية الجانب.

مصدر بي بي سي عربي21
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل