إسرائيل تقتل أكبر عدد من الفلسطينيين خلال يومٍ واحد !

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

قتلت القوات الإسرائيلية 37 فلسطينيّاً وأصابت المئات بجروحٍ خلال استهدافها بالرصاص الحي لمسيرات العودة التي انطلقت على حدود قطّاع غزّة الفلسطيني في الذكرى الـ 70 لنكبة عام 1948، وسط توترٍ شعبي على خلفية استعداد الولايات المتحدة لفتح سفارتها اليوم في القدس الشرقية.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أشرف القدوة في بيانٍ صحفي يوم الاثنين 14 مايو/ أيّار:  إنَّ حصيلة الشهداء ارتفعت لـ38، بينهم طفلان وواحد من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما أصيب  أكثر من 1703 آخرين بجراح مختلفة برصاص الاحتلال.

وعن المصابين، أكّدت المتحدّثة باسم جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، حنان لظن، أنَّ غالبية الإصابات ناجمة عن الرصاص الحي والباقي بشظايا وإصابات بقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق ما ذكر موقع “عربي21”.

وتعدُّ الحصيلة المذكورة (القابلة للزيادة)، أكبر حصيلة من القتلى الفلسطينيين في يوم واحد منذ أن بدأت في 30 مارس/ آذار احتجاجات تعرف باسم ”مسيرة العودة الكبرى“ على حدود القطاع مع إسرائيل وكذلك منذ حرب غزة عام 2014.

وبدأت اليوم احتفالات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وسط غياب معظم السفراء الأجانب عن الافتتاح رغم أنَّ إسرائيل أكّدت أنَّ كل الدول التي لديها بعثات دبلوماسية وعددها 86 دولةً، تلقّت دعوات لحضور الافتتاح، فيما لم تؤكّد إلا 33 دولة حضورها!

وحضرت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السيّدة إيفانكا نيابةً عن والدها، يرافقها زوجها اليهودي، جاريد كوشنر، ووزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوتشين.

يشار إلى أنَّ الرئيس الأمريكي أعلن في 6 ديسمبر/ كانون الأول من العام الفائت اعتراف بلاده بالقدس عاصمةً لإسرائيل.

مصدر عربي21 رويترز عرب48
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل