الغارديان: ترامب يخلق سبباً للحرب مع إيران

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالاً يعبّر عن رأي الصحيفة، بإلغاء دونالد ترامب للاتفاق النووي مع إيران، وتداعيات هذا القرار على المرحلة القادمة.

وترى الصحيفة بان ترامب يخاطر بإطلاق سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أن انسحاب الولايات المتحدة، يزيد من دعم الشارع الإيراني للنظام المتشدد في طهران.

لقد أعلن ترامب الحرب على إيران في خطابٍ كان بعيداً إلى حد كبيرٍ عن الحقيقة. وعلى النقيض من ادعاءاته ، التزمت إيران بالاتفاق ، كما يشهد مفتشو الأسلحة الدوليون. طهران ليست على “حافة الحصول على أخطر الأسلحة في العالم”. في الواقع ، وبالرغم من أن الاتفاقية تسمح لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم ، إلّا أن الاتفاق لا يسمح لها ولا ويمكنها استخدام هذه التقنية لإنتاج اليورانيوم المستخدم في صنع الأسلحة. وبموجب هذه الاتفاقية ، لا تستطيع إيران إعادة معالجة البلوتونيوم ، وهو طريق بديل لمتفجرات نووية.

وكان الاتفاق الإيراني ينص على السماح لإيران بالاستفادة من الاقتصاد العالمي مقابل نزع السلاح النووي، ولكن ترمب ألغى الاتفاق بداعي إيجاد “حل دائم للتهديد النووي الإيراني” على حدّ تعبيره، وبالرغم من انسحاب ترامب إلّا أنَّ الولايات المتحدة لا تملك خطّة للتعامل مع الملف الإيراني.

يتعين الآن على الولايات المتحدة أن تجد ، على حد تعبير ترامب ، “حلاً دائماً للتهديد النووي الإيراني”. ومع ذلك ، لا توجد خطة بديلة للاتفاق يقدّمها البيت الأبيض.

وبحسب الصحيفة ستلجئ إيران للطرق الغير الشرعية لتخطي العقوبات الأمريكية، في حين سيكون على الأوروبيين دعم الاتفاق، وتقديم المزيد من الضمانات للشركات الإيرانية.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل