ليبرمان: إذا ضربتنا إيران بالمطر سنضربها بالطوفان

خاص بالأيام - أحمد عليّان

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنَّ الجيش الإسرائيلي دمّر معظم البنية التحتيّة الإيرانية في سورية بعد محاولة إيران “الفاشلة” في مهاجمة الأراضي الإسرائيلية.

وأكّد ليبرمان خلال كلمةٍ في مؤتمر “هرتسليا” الأمني في إسرائيل، يوم الخميس 10 مايو/ أيّار، أنّ الإيرانيين “لم يصيبوا مواطناً أو ممتلكات إسرائيلية، سقطت جميع صواريخهم في سورية، أو تمّ إسقاطها باستخدام منظومة القبة الحديدية”.

مضيفاً: “لقد ضربنا معظم البنية التحتية الإيرانية في سورية”.

وحذّر الوزير الإسرائيلي إيران بقوله: “إذا ضربتنا إيران بالمطر، سنضربهم بالفيضان”، منوّهاً إلى أنّ بلاده لن تسمح لإيران بتحويل سورية إلى “قاعدة لمهاجمة إسرائيل”.

ولم يهاجم ليبرمان بشار الأسد متوقّعاً أنَّ الأخير “قد لا يحب” أن تهاجم إيران إسرائيل وتعرّض الأراضي السورية للخطر، مضيفاً: ” لكنَّ الأسد لا يزال قلقاً بشأن البقاء حيث يعتمد بشكل كبير على إيران”.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن فجر اليوم أنّ مقاتلاته أغارت على عشرات الأهداف العسكرية التابعة لفيلق القدس الإيراني داخل سورية، ردّاً على إطلاق الأخير نحو 20 صاروخاً باتجاه خط المواقع الأمامية للقوات الإسرائيلية في هضبة الجولان المحتل.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الروسية ووكالة الأنباء التابعة لنظام الأسد “سانا” أنَّ الدفاعات الجوية التابعة لقوات الأسد تمكّنت من إسقاط أكثر من نصف الصواريخ المعادية، حيث أكّدت الدفاع الروسية أنَّ 28 مقاتلة إسرائيلية من طراز : “إف ـ 15” و “إف ـ 16” أطلقت نحو 60 صاروخاً، على أهداف إيرانية ومواقع عسكرية تابعة لنظام الأسد بالإضافة لـ10 صواريخ تكتيكية أطلقتها من الأراضي الإسرائيلية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل