روسيا تدّعي إسقاط دفاعات الأسد لمعظم الصواريخ الإسرائيليّة

خاص بالأيام - أحمد عليّان

زعمت وزارة الدفاع الروسيّة أنَّ منظومة الدفاع الجوي التابعة لقوات الأسد أسقطت أكثر من نصف الصواريخ التي أطلقتها إسرائيل الليلة الماضية، فيما أكّد الجيش الإسرائيلي القصف دون الحديث عن إسقاط صواريخه.

وذكرت الدفاع الروسية يوم الخميس 10 مايو/ أيّار: أنَّ مواقع انتشار القوات الإيرانية بالإضافة لوسائل الدفاع الجوي التابع لقوات الأسد تعرّضت للهجوم قرب دمشق وجنوبي سورية.

وقالت الوزارة إنَّ إسرائيل أطلقت نحو 60 صاروخاً من 28 مقاتلة من طراز “إف ـ 15” و “إف ـ 16” استخدمتها في هجوم الليلة الفائتة، بالإضافة إلى إطلاق 10 صواريخ تكتيكيّة من أراضيها.

وأضافت: يجري تحديد الأضرار التي لحقت بالقوات المسلحة الإيرانية والبنية التحتية العسكرية والمدنية في سورية.

بدورها ادّعت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” نقلاً عن متحدّث عسكري لم تسمّه، أنّ عشرات الصواريخ الإسرائيلية تمَّ إسقاطها بمنظومة الدفاع الجوي.

من جهتها نقلت صحيفةُ “هآرتس” الإسرائيلية  عن مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية (لم تسمّهم) قولهم: إنّ الهجوم الإسرائيلي الليلة الماضية هو الأشد منذ توقّف القتال على الجبهة السورية في حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973.

يأتي هذا التصعيد بعد إطلاق لواء القدس الإيراني 20 صاروخاً على المواقع الأمامية للقوات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل، دون أن تصيب أيَّ هدفٍ وفق ما أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الثلاثاء الفائت انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيران منذ عام 2015، تلاه استهدافٌ إسرائيلي لمواقع عسكرية في الكسوة قرب دمشق قالت إسرائيل إنّها إيرانية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل