قائدا الجيش والحرس الثوري الإيراني يسخران من قرار ترامب

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

سخر قائدا الجيش الحرس الثوري الإيراني من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيران منذ عام 2015، متهكّمين على الدول الأوروبية لعجزها في إقناع ترامب بالعدول عن قراره.

وشكر القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي الرئيس ترامب لإعلانه انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، مبيّناً أنَّ: “طبيعة النظام الأمريكي يعتمد على الهيمنة، وحسب القرآن فإنّهم ماضون حتى نبتعد عن الطريق الذي نسلكه”، على حدّ قوله.

ونقلت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية عن موسوي قوله يوم الأربعاء 9 مايو/ أيّار: إنَّ أكبر ضرر في الاتفاق النووي هو المفاوضات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأكبر فائدة له إثبات أنهم لا يمتثلون لالتزاماتهم.

وأضاف: “كنت أعتقد منذ البدء أنّ أكبر خسارة للاتفاق النووي هي إضفاء الشرعية على الجلوس خلف الطاولة والتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأن الاتفاق كان خسارة لجميع من في الأرض، وأكبر فائدة له إثبات عدم امتثال واشنطن لالتزاماتها الذي حسن ما فعله الرئيس الأمريكي ترامب”.

وهدّد موسوي السعودية لأنّها باركت الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي، قائلاً: “إنّ السعودية تدور في الفلك الأمريكي للحصول على رضاها، إلا أنها ستكون عبرة للعالم”.

بدوره، سخر قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري من الأوربيين بعد فشل مساعيهم في إقناع واشنطن بعدم الإنسحاب من الاتفاق النووي، مؤكّداً أنّها (الدول الأوروبية) مرتبطة بالولايات المتحدة و”لا يمكنها اتخاذ قرارٍ مستقل”

وقال الجعفري: “من الواضح أن الأوروبيين غير قادرين على اتخاذ قرار مستقل بين إيران وأمريكا وأنهم مرتبطون بأمريكا… مصير الاتفاق الإيراني واضح”، وفق ما نقلت وكالة أنباء “فارس”.

وأضاف: إنَّ “انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق أظهر أن مسألة تخصيب اليورانيوم ليست سوى ذريعة لمحاولة الحد من برنامج الصواريخ في الجمهورية الإسلامية ونفوذ إيران في المنطقة”، مؤكّداً أنَّه على القوات الإيرانية أن “تولي المزيد من الاهتمام لتعزيز قدراتها”.

وكان الرئيس ترامب أعلن يوم الثلاثاء الفائت انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، مؤكّداً أنَّ بلاده تتوفر لديها “أدلة مؤكدة تثبت أنّ النظام الإيراني ينتهك الاتفاق النووي”، كما تعهد الرئيس الأمريكي بأنّ بلاده ستفرض عقوبات اقتصادية قاسية ضدّ النظام الإيراني.

يشار إلى أنَّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو أعلن في 30 أبريل/ نيسان الفائت أنَّ بلاده حصلت على 55 ألف وثيقة لبرنامج إيران النووي تثبت وجود برنامج سري، مؤكداً أنَّ طهران تكذب عندما تقول إنها أوقفت أنشطتها النووية.

مصدر عربي21 سبوتيك
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل