تيار المستقبل يخسر ثُلث مقاعده في البرلمان اللبناني

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

تحدّثت صحيفة غارديان عن فوز حزب الله بأغلبية ضئيلة في الانتخابات اللبنانية الأخيرة، وهو ما يعزز وجود الحزب سياسياً، ويعزز نفوذ إيران داخل الدولة الهشة في لبنان.

جائت مكاسب الكتلة الشيعية، على حساب تيار المستقبل الذي يتزعمه رئيس الوزراء السني سعد الحريري، الذي ضعفت سلطته بسبب المشاركة الضعيفة نسبياً في المناطق التي يتواجد فيها مؤيدو التيار.

وبحسب الصحيفة فقد ظلَّ العديد من أنصار الحريري التقليديين في منازلهم يوم الأحد، وذلك خلال أول تصويتٍ برلماني منذ تسعة سنوات ، وهو ما يجعل حليف السعودية الأول في لبنان أضعف من السابق.

وخسر تيار المستقبل ثلث مقاعده في الانتخابات، وألقى الحريريباللوم على ما أسماه”مخططاً يستهدف إضعافه سياسياً”.

زعيم حزب الله ، حسن نصر الله، قال إنَّ أهداف الحزب قد تم تحقيقها عن طريق الاقتراع ، مما جعله في موقفٍ قويٍّ لمفاوضات ما بعد الانتخابات التي تلعب دوراً كبيراً بتوزيع الوزارات والسيطرة على مؤسسات الدولة.

ويرى كلٍ من السعودية وإسرائيل ببيروت نقطةً محورية لإضعاف قوة إيران الإقليمية، في حين تصنّف الولايات المتحدة الأمريكية الحزب على أنّه إرهابي، وتنظر إليه كحليفٍ رئيسي في التهديدات الإيرانية لإسرائيل وحلفاء أمريكا في المنطقة.

مصدر الغارديان
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل