صحافة: طهران تحشد أكراد سوريا ضد التحالف الدولي

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • مهرجانات انتخابية في مختلف المناطق استعداداً للاستحقاق الوطني الأحد المقبل

  •  ليبيا: 15 قتيلاً في هجوم انتحاري على مفوضية الانتخابات… والسراج: الإرهاب لن يعرقلنا.

  •  البشير يغلق عدة بعثات دبلوماسية وملحقيات “ترشيداً للإنفاق”.

  • طهران تحشد أكراد سوريا ضد التحالف الدولي.

 

الأنوار اللبنانية:

ركّزت الصحيفة على الانتخابات اللبنانية المزمع عقدها يوم الأحد المقبل، وتصريحات وزير الداخلية نهاد المشنوق التي تضمنت اطمئنانه لمسار الانتخابات، وتأكيده أنّ النتائج ستصدر بأسرع وقت، مشدداً على مسؤولية الناخبين والمرشحين بالتزام القانون في حركتهم وتصرفاتهم. 

قال الرئيس سعد الحريري في مهرجان شعبي أقيم في دار عمه شفيق الحريري في مدينة صيدا: 6 أيار، يوم الانتخابات، يوم القرار، سيكون يوم الجواب على السؤال الكبير: أيّ صيدا تريدون؟ أيّ جزين تريدون؟ أيّ لبنان تريدون؟ من يريد صيدا لا تشبهكم، وجزين لا تشبهكم، ولبنان لا يشبهكم، يراهن على أنكم قلائل، أنكم لن تنزلوا لتصوتوا، وستظهرون وكأنكم قلائل. ونحن نريد أن نقول لهم: كلا صيدا ليست قليلة، وجزين ليست قليلة. وسنسمعهم بوضوح صوت صيدا وصوت جزين وصوت أهل صيدا وأهل جزين في الصناديق.



القدس العربي:

اهتمت الصحيفة بالهجوم الانتحاري الذي استهدف المفوضية العليا للانتخابات في مدينة طرابلس؛ والذي أسفر عن مقتل 15 شخصاً وجرح حوالي 20 آخرين.

سارع تنظيم «داعش» إلى إعلان مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، فيما اتهم مراقبون قوات الجنرال خليفة حفتر بالوقوف وراءه، مذكّرين بأن الهجوم يأتي بعد أيام قليلة من رفضه إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام الحالي.

وقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج: إنّ الإرهاب يسعى إلى عرقلة المسار الديمقراطي في البلاد وضرب الاستقرار، ولن ينجح في ذلك، وأشاد بدور الأجهزة الأمنية، «التي أدى تصديها للإرهابيين وتدخلها الشجاع إلى الحد من الخسائر وإنقاذ العديد من الأرواح».



 

الخليج أونلاين:

تحدثت الصحيفة عن إصدار الرئيس السوداني عمر البشير قراراً جمهورياً يقضي بإغلاق 13 بعثة دبلوماسية خارج البلاد، وإعادة هيكلة التمثيل الخارجي للسودان، وذلك ترشيداً للإنفاق الذي اقتضته الأوضاع الاقتصادية التي تمرّ به البلاد.

وأشار القرار إلى اعتماد بعثة الرجل الواحد (سفير) في سبع بعثات دبلوماسية بـ7 دول، دون الإشارة إلى أسماء تلك الدول، وتكوين الهيكل الوظيفي التنظيمي للسفارة ليبلغ في حده الأقصى سفيراً واحداً فقط، وحظر القرار “وجود أي دبلوماسي ثانٍ بدرجة سفير في أي سفارة مهما كانت المبررات، عدا سفارات بعينها حصرها القرار في 4 بلدان”، لم يشر إليها.

كما نصّ القرار على تصفية الكادر الإداري للعاملين بمقر وزارة الخارجية السودانية، ليتولى الدبلوماسيون العمل الإداري فيها، في حين تم تخفيض الكادر الإداري في البعثات إلى 50%.



الشرق الأوسط:

نشرت الصحيفة تقريراً مفصلاً حول بدء دمشق وطهران بحشد عشائر وأكراد ضد التحالف الدولي وضد «داعش» بقيادة أميركا شمال شرقي سوريا، بالتزامن مع توجيه دمشق رسائل إلى مجلس الأمن ضد التحالف.

وقال مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي خلال لقائه مثلي شيوخ العشائر السورية في طهران: إنّ «العشائر الكردية السورية تحارب الولايات المتحدة، وهي التي ستخرجها من شرق الفرات شمال شرقي سوريا». وأضاف: «قبائل الأكراد السوريّة تحارب واشنطن وستخرجهم من شرق الفرات.. طهران واثقة من أنه في حال لم يتعقل الأميركيون ويغادروا سوريا، فإنّ الأكراد سيطردونهم».

وتطلق إيران، التي تعدّ من أبرز حلفاء نظام الرئيس بشار الأسد، تسمية مستشارين على قواتها المنتشرة في سوريا؛ والتي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل