دوري أبطال أوروبا.. إياب المعارك

خاص بالأيام - عبد الكريم عبد الكريم

يرفع الستار اليوم عن وجه الفريق الذي سينال شرف اللعب في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في موسمه الحالي 2017/2018، حيث تخوض الفرق الأربعة مواجهةَ إياب النصف نهائي اليوم وغداً، بعد أن قطعت شوط الذهاب في الأسبوع الماضي.

 

  • معركة البيرنابيو.. ريال مدريد يواجه بايرن ميونخ:

 

ملعب البيرنابييو في العاصمة مدريد – مصدر الصورة موقع ريال مدريد

بعد تفوقه في مباراة الذهاب خارج أرضه وجمهوره بنتيجة 2-1 أمام بايرن ميونخ، يستقبل اليوم الثلاثاء 1 مايو/ أيار فريق ريال مدريد الإسباني على أرضية “سانتياغو بيرنابيو” فريق بايرن ميونخ الألماني في مباراة الإياب ضمن الدور النصف نهائي لدوري أبطال أوروبا.

ريال مدريد يعلم جيداً أنّه أدّى دوره على أكمل وجه في مباراة الذهاب التي أقيمت خارج أرضه في ملعب الفريق الألماني البافاريستاد “أليانز آرينا”، حيث سجّل تلاميذ المدرّب الفرنسي زين الدين زيدان هدفين في شباك تلاميذ المدرّب يوبهاينكس الذين اكتفوا بهدفٍ عنوانه الشرف، وعدم العبور للدور النهائي مبكّراً وليس من هنا من أرض بافاريا يا مدريديين.

النهائي المبكّر.. هذا من أطلقه العديد من الرياضيين والمحلّلين وفي وسائل الإعلام الرياضية على لقاء سهرة اليوم، فريق الريال سيسعى لتسجيل هدف مبكّر يضيّق فيه فسح الأمل أمام البايرن، وفي المقابل سيسعى الأخير أيضاً لكسب عامل الثقة في صناعة الريمونتادا “المعجزة” على أرض البيرنابيو.

ملخص مباراة الذهاب والتي انتهت بفوز ريال مدريد

 

  • زيدان وهاينكس.. تكتيك المعركة:

المدربان زين الدين زيدان، ويوب هاينكس – مصدر الصورة الوطن سبورت

 

صرّح المدير الفني لفريق ريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان في مؤتمر صحفي بأنّه متمسّكٌ بقناعته، وأنّ لا تغيير حول السيناريو الذي رسمه لمواجهة الفريق الألماني بايرن ميونخ رغم كلّ الصعوبات التي واجهها الفريق في الموسم الحالي للبطولة.

كما حذّر الفرنسي زيدان فريقه من خطورة التقاعس أو الاستهانة بقدرات الخصم الذي يحتلُّ صدارة الدوري الألماني.

من جانبه يدخل السيد “يوبهاينكس” المدير الفني لبايرن ميونخ لقاء اليوم الثلاثاء وشعاره ” الحرب لم تنته بعد”، في سعيٍ منه لقلب الطاولة في وجه زيدان وكتيبته، خاصّةً أنّهم كانوا الأفضل في لقاء الذهاب من ناحية الأداء، لكنّ الحظّ لم يكن في صفّهم، حيث تلقّى الفريق صدمة خروج لاعبَين من أهم لاعبي الفريق وهما “آرين روبن، وبواتينغ” بعد تعرّضهما للإصابة، وهو ما ساهم بفوز ريال مدريد بهدفين مقابل هدف.

1-0، أو الفوز بفارق أكثر من هدفين، نتيجة تكفي الفريق الألماني للتأهّل إلى نهائي “كييف”، سيناريو يشعل اللقاء ويخفي ملامح الاحتفال عن محيّا مشجعي الفريقين حتى تزغرد صافرة الحكم التركي “كونيتشاكير” معلنةً انتهاء اللقاء رسمياً.

 

  • عدّة عوامل ربّما تغيّر مجريات اللقاء وتصنع المعجزة:

 

ظلال هزيمة يوفنتوس:

لم يغب عن ذاكرة الفريق الألماني بايرن ميونخ، ولا عن الفريق الإسباني ريال مدريد الهزيمة التي تلقّاها الأخير على أرضه وبين جمهوره في إياب الدور الربع نهائي من البطولة ذاتها على يد فريق يوفنتوس الإيطالي، بنتيجة 3-1، ولولا منح الحكم ركلة جزاء للفريق الإسباني لكان في صفوف المودّعين لهذه البطولة.

سيناريو يبعث الأمل في نفوس الألمان بتكرار المشهد لكن بأقدام ألمانية وهو ما يمنحهم بطاقة العبور إلى النهائي.

عودة ألابا، وغيابات مهمّة في صفوف الريال:

تعدّ عودة الظهير الأيسر لبايرن ميونخ “دافيد ألابا” للتشكيلة الأساسية نقطةً هامّةً في تعزيز صفوفه، حيث غاب اللاعب عن مواجهة الذهاب بسبب الإصابة، ولعب مكانه زميله “رافينيا”.

عودة اللاعب تمنح الفريق دعماً كبيراً في الأدوار الدفاعية والجناح الأيسر “فرانك ريبيري” الذي يشكل معه ثنائي متجانس ومتفاهم.

في المقابل يعاني فريق ريال مدريد من غيابات هامة في صفوف تشكيلته الأساسية، حيث تأكّد غياب كلاً من إيسكو ألاركون، وداني كارفخال، وهو ما يعني المعاناة في الدفاع وفي عمق الوسط.

ثقة هاينكس، وشهية تكرار ما حدث في نسخة 2012:

“شاهدت لقاء الذهاب وراقبت الأخطاء وسأعالجها، كنّا الأفضل رغم الإصابات، نعرف الأجواء في مدريد، أتينا لأنّنا نملك الفرص ونعرف تماماً ما علينا فعله”

بهذه الكلمات عبّر المدير الفني لفريق بايرن ميونخ “يوبهاينكس” عن فرصتهم في تحقيق الفوز على المضيف ريال مدريد.

كما يأمل المدرب هاينكس بتكرار ما حدث في نصف نهائي نسخة 2012 حيث أطاح فرقه بالريال بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح.

ملخص مباراة الإياب التي انتهت بإقصاء ريال مدريد من نصف نهائي نسخة 2012

التشكيلة المتوقعة للفريقين:

ريال مدريد:نافاس–فاسكيز– فاران –راموس– مارسيلو –كاسيميرو– كروس –مودريتش–أسينسيو– رونالدو –بنزيما.

بايرن ميونخ:أولريتش–كيميتش–هوميلز– سولي – ألابا – مارتينيز –رودريجيز -ألكانتارا–ريبيري– مولر -ليفاندوفسكي.

على ما يبدو أنّها مواجهةٌ يصعب التكهّن بنتيجتها، في ظلّ المعطيات التي تسبقها، الفريقان قادران على صنع المعجزة وكلاهما يضم تشكيلة كافية لإبقاء العيون مشدودة حتى آخر ثانية من عمر المباراة.

لكن، هو لقاءٌ لا تعادل فيه ومهما طال الضباب فيه لا بدّ أن ينقشع و ترفع يد المنتصر، فلمن ستكون بطاقة العبور إلى “كييف”؟

المصادر:

You tube، موقع كورة، موقع ريال مدريد، موقع DW

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend