صحافة: الانتخابات البرلمانية العراقية.. لمحة عن الأحزاب المشاركة

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • لجم إيران.

  • “حماس” ترفض ما سيصدر عن اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني.

  • الانتخابات البرلمانية العراقية.. لمحة عن الأحزاب المشاركة.

الرياض:

أثنت صحيفة “الرياض” في افتتاحيتها على العلاقات السعودية-الأمريكية، قائلةً: إنّه لم يكن من قبيل الصدفة أن تكون الزيارة الخارجية الأولى للرئيس الأميركي ترامب إلى المملكة، وكذلك الزيارة الأولى لوزير الخارجية بومبيو.

وتقول: “فكلتا الزيارتين كانتا وفق تخطيط مسبق مدروس؛ يحمل دلالات يجب التوقف عندها، فالعلاقات السعودية-الأمريكية علاقات تاريخية تشمل المجالات كلها دون استثناء، والمواقف متطابقة إلى حد كبير مما يجعل من التفاهمات المشتركة أكثر دقة وعمقا، وذات أبعاد استراتيجية”.

وتطرقت الافتتاحية إلى الموقف من إيران، قائلةً: إنّ الاتفاق النووي الإيراني “يُعد مُهدِّدا لأمن المنطقة… طالما لم تتم صياغته وفق آليات تلزم النظام الإيراني الكفَ عن ممارساته وأهدافه التوسعية على حساب الأمن والاستقرار”، مضيفةً أنّ “هذا ما تمّ الاتفاق عليه في المحادثات السعودية-الأمريكية يوم أمس”.


الحياة:

تحدثت الصحيفة عن إعلان رئيس المكتب السياسي لـ«حركة المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية رفض حركته لما سيخرج عنه اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني الذي يعقد مساءً الاثنين 30 نيسان/أبريل 2018، في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، معتبراً أن الأطر السياسية التي تنبثق عنه «لا تمثل» الشعب الفلسطيني.

قال إسماعيل هنية:” إننا نرفض مخرجات هذا المجلس الوطني.. الأطر السياسية التي تخرج عنه لا تمثل الشعب الفلسطيني». وأضاف أن «هذا المجلس لن يعالج أزمة الشرعية ولن يمنح الغطاء للخيار السياسي».

وأكد هنية أن «حماس لن تقف عند تسجيل الموقف ورفض ما يجري، بل سيكون لهذا الأمر ما بعده، وستضطر الحركة إلى اتخاذ مواقف واضحة للحفاظ على القضية الفلسطينية ومصالح شعبنا العليا»، مشيراً إلى أن الحركة «ستعيد النظر في مواقفها في شأن منظمة التحرير طالما قيادتها تقفل الأبواب تجاه المجموع الوطني».

يأتي الاجتماع بعد انهيار العلاقات بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل نقل السفارة الأميركية إلى القدس في 14 أيار (مايو)، عملاً بقرار اتخذه الرئيس الأميركي وأثار موجة تنديد في العالم.


شفقنا العراق:

ركزت الصحيفة على الانتخابات العراقية البرلمانية المقرر إجراؤها في  12 مايو 2018 المقبل، ووفقاً لما أعلنته اللجنة الانتخابية الوطنية العراقية، فقد تم في البداية تسجيل 240 حزباً وكياناً سياسياً للمشاركة في هذه الانتخابات البرلمانية. ولكن في نهاية المطاف تم تقسيم تلك الأحزاب والكيانات السياسية إلى 88 ائتلافاً وحزباً سياسياً. وسوف تتنافس هذه الائتلافات وهذه الأحزاب السياسية على 238 مقعداً برلمانياً في العراق.

بحسب  الأستاذ “مازن عبد القادر”، رئيس هيئة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في إقليم كردستان، فإنّ هناك 25 كياناً سياسياً سيشارك في الانتخابات البرلمانية العراقية، يتألفون من 19 حزباً سياسياً وأربعة تحالفات واثنين من المرشحين المستقلين ويبلغ عدد المرشحين الإجمالي من بين هذه الكيانات السياسية، 503 مرشحين، منهم 357 مرشحاً من الرجال و 146 مرشحاً من النساء وفي هذه الانتخابات البرلمانية العراقية خُصص لمحافظة “دهوك” 12 مقعداً ولمحافظة “السليمانية”  18 مقعداً ولمحافظة “أربيل” 16 مقعداً وفي كل واحدة من هذه المحافظات الثلاث.

والأحزاب والائتلافات المتنافسة هي:

الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي- الاتحاد الوطني الكردستاني – حركة “كوران” –  تحالف الديمقراطية والعدالة – الاتحاد الإسلامي الكردستاني – الجماعة الإسلامية الكردستانية – الجيل الجديد.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل