لا حصة للاجئين السوريين من مؤتمر سيدر ولا خوف من ترحيلهم خارج لبنان

0
الأيام السورية: فاطممة عثمان

أزمة اللاجئين السوريين في لبنان ملفات معقدة يجيب عنها الشيخ عبد الرحمن عكاري.

هل قدّم مؤتمر سيدر حصة للاجئين السوريين في لبنان؟ 

استبعد الشيخ عبد الرحمن عكاري، رئيس الهيئة العامة لمتابعة شؤون اللاجئين السوريين في لبنان، أن يحصل اللاجئون السوريون على حصة من مؤتمر سيدر المخصص لتقديم المنح إلى لبنان، باعتباره مؤتمراً لدعم الاستثمارات والإصلاحات، لافتاً إلى أنّ انطلاق مؤتمر دولي في العاصمة البلجيكية يهدف إلى حث المانحين على تقديم المساعدة الإنسانية للاجئين السوريين، خاصة إلى الدول التي تستقبل هؤلاء اللاجئين.

هل تسعى الدولة اللبنانية لتخفيض إجراءاتها حيال النازحين مع تزايد عدد ضحايا التهريب؟

أشار عكاري إلى أنّ الهيئة العامة تابعت هذا الموضوع مع المسؤولين اللبنانيين، وقد  أرسل كتاباً رسمياً إلى اللواء “عباس إبراهيم”، مدير عام الأمن العام، بهذا الخصوص وصلت الهيئة على وعود بتخفيض الإجراءات المتخذة.

مع رفض الدولة اللبنانية الاعتراف بشهادة الائتلاف الوطني، من يحلّ مشكلة الطلاب السوريين؟

أبدا عكاري أسفه لعدم قيام الحكومة المؤقتة والائتلاف بتقديم تمويل للمعاهد منذ العام 2017، رغم أنها بارقة الأمل الوحيدة للطلاب السوريين في لبنان، باعتبار أن الدولة اللبنانية لا تعترف بشهادة الائتلاف لاعتبارات سياسية معينة على حسب قوله.
كما دعا عكاري أهالي الطلبة السوريين لوضع أبنائهم في المدارس الرسمية اللبنانية؛ بحيث يقدمون شهادة الثانوية العامة مع الطلاب اللبنانيين لمنع ضياع جيل بأكمله.
مؤكدا أنّ الهيئة تواصلت مع وزير التربية برفقة مدير مكتب التربية والتعليم السيد “خالد رعد”، حيث قدموا له ملفاً كاملاً لتعديل شهادات الطلاب، لافتاً إلى أنّ الوزير سيعرض الموضوع في مجلس الوزراء.

في نهاية اللقاء أعرب عكاري أنّه لا يتخوف من ترحيل اللاجئين السوريين بسبب التزام لبنان بمعاهدات تمنع ترحيل اللاجئين القسري؛ طالما أنّ الحرب تدور رحاها في سوريا.

قد يعجبك ايضا
جاري التحميل
اشترك في النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية

You have Successfully Subscribed!