فيلم تركي يحكي أحداث الثورة السورية ويحمل اسم درعا

إعداد: آلاء محمد

أفلام ومسلسلات نقلت واقع السوريين خلال الحرب، أظهرت المعاناة والألم والنزوح والقتل وكل ماحدث للمدنيين بمشاهد ولقطات عبرت بطريقة ما عن جزء من حياتهم.

مجموعة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية التركية تناولت القضية السورية آخرها فيلم بعنوان “درعا من أجل إخوتنا”، الذي تعرضه صالات السينما في تركيا اعتباراً من منتصف شهر أبريل/ نيسان الجاري، بالتزامن مع مرور الذكرى السابعة على انطلاق الثورة السورية.

يتحدّث الفيلم عن أحداث الثورة السورية منذ بدايتها في درعا حيث تظهر مشاهده أطفالاً كتبوا عبارات مناهضة لنظام الحكم واعتقالهم والتنكيل بهم، أي أنّه ينقل أحداثاً حقيقيّة.

نشرت صحيفة “يني شفق” التركية تقريراً مفصّلاً عن الفيلم، ونقلت عن مراد أونبول، مُخرج الفيلم، “أن الشعب التركي سيتمكن من خلال هذا الفيلم من فهم طبيعة الأوضاع التي عاشها إخوتنا في سوريا، وحجم المصاعب التي مروا بها والآلام التي عانوها”.

وقالت الصحيفة إنّ فكرة الفيلم  للمنتج “خالص جاهد قوروتلو”، طرحها على المخرج “أونبول” الذي قبلها فوراً، خاصة أنها تعكس آلام شعب مضطهد.

أما عن سبب اختيار اسم “درعا” للفيلم، قال أونبول للصحيفة: إنّ أحداث الثورة كانت أكثر وضوحاً في بدايتها مما هي عليه الآن. ولأنّ الأحداث في سوريا انطلقت من درعا، كان من المناسب أن يحمل الفيلم اسم هذه المدينة.

كان فيلم “درعا من أجل إخوتنا” رداً على منتقدي السينما التركية الذين اعتبروا أنها

تسلط الضوء على دور الجيش التركي في حماية الشعب السوري وتتغنّى بأمجاد الدولة العثمانية. فكان فيلم “درعا” على النقيض من ذلك، إذ لم يكن لتركيا أي دور سياسي أو عسكري في الفترة التي ترويها أحداث الفيلم، كما أن درعا تقع في أقصى الجنوب السوري، وهي أبعد بقعة سورية عن الأراضي التركية.

كما برزت أفلام عديدة تحدثت عن واقع الشمال السوري وقربه من الحدود التركية والتعاون بين الجيش التركي وقوات المعارضة، إضافة إلى العمليات المشتركة، من بينها فيلم “فداء الروح” الذي يعرض منذ بداية شهر نيسان الحالي في صالات السينما التركية، بطولة النجمين بوراك أوزجفيت وكرم بورسين، يتحدث الفيلم عن مجموعة صغيرة من القوات التركية الخاصة تدخل إلى الأراضي السورية في عملية “درع الفرات” شمال سورية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر صحف تركية ، العربي الجديد
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend