صحافة: اكتمال تشييد أول مفاعل نووي إماراتي

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • مصر: أجواء احتفاليّة في أول أيام الاقتراع الرئاسي.

  • ثلاثة سعوديين كبار اتهموا بإنشاء تنظيم حجازي.. من هم؟

  • “العمال الكردستاني” ينسحب من تل البنات وتركيا ترهن عمليتها العسكرية بموافقة بغداد.

  • اكتمال أول مفاعل نووي إماراتي سيؤدي إلى تعزيز الدور الجيو استراتيجي للإمارات في المنطقة.

 

الحياة:

تحدثت الصحيفة عن بدء الانتخابات الرئاسية المصرية التي يجري اقتراعها في 11 ألف مركز انتخابي، وتضم أكثر من 13 ألفاً و700 لجنة فرعية تنضوي في 367 لجنة عامة، ويحقّ لأكثر من 59 مليون مصري الإدلاء بأصواتهم في الاقتراع. ويُشرف عليها أكثر من 18 ألف قاضٍ بمتابعة 53 منظمة أهلية محلية و9 منظمات دولية.

بحسب الصحيفة جرت الانتخابات وسط إجراءات أمنية مُشددة في محيط اللجان التي فُرض في محيطها طوق أمني، كما لوحظ إقبال كبير من قبل السيدات وكبار السن إلى مراكز الاقتراع من أجل الإدلاء بأصواتهم.

 



عربي21:

اهتمت الصحيفة بقضية اتهام ثلاث شخصيات بارزة بالتخطيط لإنشاء تنظيم حجازي، يهدف على المدى البعيد إلى الانفصال بمناطق الحجاز عن المملكة.

ونقلت الصحيفة ما نشره المغرد الشهير “مجتهد”، أن “ثلاثة من معتقلي الريتز يجمع بينهم أنهم شخصيات حجازية مؤثرة، تعرضوا لتعذيب شديد شمل استخدام الكهرباء بتهمة إنشاء تنظيم حجازي انفصالي”.

وكشف حساب “العهد الجديد”، أن الشخصيات الثلاث هي “عادل فقيه (وزير الاقتصاد والتخطيط السابق) عمرو دباغ (محافظ سابق للهيئة العامة للاستثمار برتبة وزير) وليد فتيحي (مدير مستشفى المركز الطبي الدولي)”.



العربي الجديد:

نشرت الصحيفة تقريراً مفصلاً حول البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي؛ الذي تحدث فيه عن تلقي الأخير مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء التركي، أكد فيها أن بلاده لن تقوم بأي عمليات عسكرية  ضد مسلحي العمال الكردستاني داخل العراق دون اتفاق مع الحكومة العراقية، وبارك يلدرم بالانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية على عصابات “داعش” الإرهابية، والحفاظ على وحدة العراق واللحمة بين مكوناته”.

من جانبه، أكد العبادي، وفقاً للبيان، أنّ القوات الأمنية العراقية تفرض سيطرتها على كامل الأراضي العراقية، وتوجيهه القوات الاتحادية عند زيارته الأخيرة للموصل بـ”السيطرة الكاملة على الحدود”، ومنع أي “مقاتلين أجانب” من شن هجمات عبر الحدود.

وقال رئيس الوزراء العراقي: “نرفض أي تجاوز على تركيا من خلال أراضينا”.



العرب:

ركزت الصحيفة على إعلان الإمارات عن اكتمال أعمال البناء في واحد من مفاعلاتها النووية الأربعة على أن يجري تشغيلها وبدء توليد الطاقة النووية منه بعد إصدار الرخصة اللازمة لذلك، ليكون أول مفاعل نووي عربي.

يرى خبراء ومتابعون إنّ اكتمال أول مفاعل نووي إماراتي سيؤدي إلى تعزيز الدور الجيو استراتيجي للإمارات في المنطقة، باعتبارها أول قوة نووية عربية، كما سيخلق تراكماً في الخبرات، قد يشكل رصيدا في كوادر ستحتاجها دول عربية أخرى في تنفيذ مشاريع مماثلة.

ويشير هؤلاء إلى أن نجاح الإمارات في الابتعاد التدريجي عن الاعتماد الكلي على النفط سيحولها إلى قوة مرنة في المنطقة، ويوسع من مساحة الحركة السياسية، ويمنحها حصانة ضد التقلبات في أسعار النفط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل