البلطجة الدولية !!

الأيام السورية؛ جميل عمار

محاولة قتل الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال مع ابنته في مدينة سالزبوري البريطانية بواسطة سلاح كيماوي مجهول حتى الآن تندرج تحت اعمال البلطجة الدولية أو التشبيح الدولي، ولعل عنجهية بوتين جعلته يتصور أنه فعلا قيصر الشرق الذي لا يمكن أن يقف بوجه أحد وتصور أن تيريزا ماي لن تكون أفضل حالا من بشار الأسد فكما سمح له بشار بأن يعربد بسوريا توقع ان عربدته في بريطانيا ستمر بسلام.

لقد قدم سيرغي سكريبال خدمة كبيرة للحكومة البريطانية حيث كشف عن أسماء الجواسيس الروس في بريطانيا؛ وعمل كهذا يقوض جهود سنوات طوال لموسكو في زرع هؤلاء الجواسيس لذلك جاء العقاب والانتقام سريعا دون أن يحسب بوتين حساب لردة فعل الحكومة البريطانية.

هذه العملية كشفت بوضوح همجية واستهتار الروس و عنجهية لابد أن يقف بوجهها العالم المتحضر ولعلها تكون الشعرة التي ستقصم ظهر الدب الروسي.

بوتين ..إن اللحم البريطاني مر، .وتيريزا ليست بشار، وإن سيرغي سكريبال أغلى عند تيريزا من مليون سوري قتلهم النظام و الروس معا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل