توقّف شبكات الإنترنت في إدلب والسبب..

تحرير| آلاء محمد

قلقٌ وخوفٌ يعيشه أهالي محافظة إدلب بعد توقف شبكات النت يوم الجمعة 9مارس/آذار.

قال “هشام العبد الله” مسؤول شعبة الإنترنت في مديرية الاتصالات: إنّ توقّف خدمة الإنترنت توقفت بعد أن قام عناصر تابعة لنظام الأسد في “كفريا” بقطع الكبل الضوئي المغذّي لمدينة إدلب، وأضاف: إنّ ضعف الشبكة حصل بسبب استخدام خط ثانويّ بسرعة محدودة تمّ وصله من مدينة معرة مصرين شمال إدلب؛ ريثما يتمّ العمل على خط بديل غير ضوئي”.

ويعاني أهالي محافظة إدلب بشكل دائم من قطع شبكات الإنترنت سواء أكانت سورية أم تركية.

وأكّد العبدالله: إنّ فرق الإصلاح تعمل على تمديد خط بديل يصل طوله إلى 6000 م عبر قرى (زردنا – شلخ – تفتناز).

كما يؤدي قطع الإنترنت إلى شللٍ شبه كامل للعديد من المهن أبرزها الصرافة ومقاهي الإنترنت وانقطاع أخبار المنطقة بشكل كامل.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر وكالة إباء
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend