تأجيل دخول المساعدات الأممية للغوطة الشرقية لحين موت سكانها!

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن تأجيل دخول قافلة المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية التي تتعرّض لحملةٍ من القصف الممنهج والاقتحام بعد حصارٍ دام أكثر من 4 سنوات.

وذكرت وكالة “رويترز”، نقلاً عن المتحدّثة باسم الصليب الأحمر انجي صدقي يوم الخميس 8 مارس/آذار، أنَّ  : ” قافلة اليوم تأجّلت”.

وطالب مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء الفائت، نظام الأسد وحلفائه بوقف القصف على الغوطة لتدخل القافلة الإنسانية التي كان مقرّراً دخولها _ولم تدخل_ يوم الخميس.

ودخلت يوم الاثنين الماضي قافلة مساعداتٍ إنسانية إلى الغوطة، لكنّ شدّة قصف قوات الأسد وحلفائه على المنطقة أجبرت القافلة على الهرب قبل أن تُفرغ حمولتها بالكامل، كما أنَّ قوات الأسد أفرغت القافلة ذاتها من الإمدادات الطبية قبل دخولها.

يشار إلى أنَّ مجلس الأمن الدولي عقد جلسةً مغلقةً يوم الأربعاء بطلبٍ بريطاني ـ فرنسي، لمناقشة ( وقف إطلاق النار)، وخرجَ ببيانٍ صحفي مدّته دقيقة واحدة، اكتفى فيه بإدانة “مذبحة” الغوطة.

بالتزامن مع انعقاد مجلس الأمن، قتلت قوات الأسد وحلفائه ( روسيا وإيران) أكثر من 90 مدنياً في الغوطة جلّهم من الأطفال، كما استخدمت القوات ذاتها النابالم الحارق والفوسفور الأبيض وغاز الكلور السام في قصفها مدينة سقبا، ودير العصافير، ومسرابا، وحزّة في الغوطة، ما أدى إلى اختناق 120 مدنياً!

وتتقدّم قوات الأسد مدعومةً بسلاح الجو الروسي، والميليشيات الإيرانية الأصيلة والوكيلة ( عراقية، فلسطينية، لبنانية، أفغانية) في الغوطة مسيطرةً على مناطق عدّة.

وقال مراسل الأيام في الغوطة، إنَّ القوات المذكورة سيطرة على ” بيت سوا” وقطعت الطريق الواصل بين مسرابا وحمورية ناريّاً، مضيفاً أنَّ القوات تحاول فصل حمورية عن مدينة دوما.

يشار إلى أنَّ الحملة العسكرية ضدّ الغوطة بدأت في 18 فبراير/ شباط الفائت، وأسفرت حتّى لحظة إعداد التقرير عن مقتل أكثر من 800 مدني بينهم 250 طفلاً على الأقل، وفق إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز المرصد السوري لحقوق الإنسان مراسل الأيام
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend