إيران في سوريا من التدخل العسكري إلى الثقافي

تحرير| آلاء محمد

أعلن وزير الأوقاف في نظام الأسد محمد عبد الستار السيد تأسيس “كلية للمذاهب الإسلامية” الإيرانية في دمشق، وذلك بعد حوالي شهر من افتتاح فروع للجامعة الإسلامية الحرة الإيرانية “آزاد”.

قال السيد خلال لقاء جمعه مع رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي يوم الأربعاء الماضي 28 شباط: إنّ موعد تأسيس الكلية في 13 نيسان المقبل بالتعاون مع المجمّع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الإيرانية ومقره إيران.

وأعلن مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية، رئيس هيئة مؤسسي “جامعة آزاد الإسلامية” علي أكبر ولايتي في وقت سابق من كانون الثاني 2018، عن موافقة بشار الأسد على تأسيس فروع للجامعة في سوريا.

يذكر أنّ جامعة “آزاد” افتتحت العام 1982 على يد مؤسس الجمهورية الإسلامية روح الله الخميني، ويدرس فيها ما لا يقل عن مليون طالب في أكثر من 300 فرع داخل إيران وخارجها.

فهل تدمير الجامعات والمراكز التعليمية في سوريا جاء بالوقت المناسب لإيران لكي تفتح جامعاتها في البلد؟

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر المدن، العربية
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend