الجعفري يحدّد تاريخ هجومٍ كيميائي تشنّه المعارضة ضدّ نفسها!

حدّد تاريخ دخول السيارات المحملة بالمواد الكيميائية ومكان نزولها وتاريخ استخدامها وادّعى أنَّ المعارضة ستضرب نفسها بالسلاح الكيميائي لتتّهم نظام الأسد!

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

ادّعى مندوب الأسد في الأمم المتحدة، بشار الجعفري أنَّ من أسماهم ( الجماعات المسلّحة) في سورية ستقوم بهجوم كيميائي خلال الأيام القادمة وتتّهم نظامه بارتكابها.

وزعم الجعفري في كلمةٍ له خلال جلسةٍ مخصّصة للوضع الإنساني في سورية، مساء الأربعاء 28فبراير/ شباط أنَّ ثلاث شاحناتٍ تركيةٍ تحمل مادة الكلور السام دخلت إلى إدلب عبر معبر باب الهوى يوم الثلاثاء الماضي.

مضيفاً بحسب المعلومات التي وصلته من حكومة نظامه: ” توقّفت اثنتين من هذه الشاحنات في قرية لوزة بريف إدلب وتحرّكت الشاحنة الثالثة إلى قرية الهابط في ريف إدلب الشمالي”.

وأخطأ الجعفري بأسماء القريتين السوريتين الواردتين في برقية المعلومات التي وصلته، حيث أنّ “لوزة” اسمها قلب لوزة في حين “الهابط” اسمها الهبّاط.

كما ذكر الجعفري أنَّ المعلومات التي وصلته أكّدت أنَّ ” الإرهابيين لديهم تعليمات صارمة من الاستخبارات الغربية والتركية لفبركة الهجوم الكيميائي قبل تاريخ 13 آذار/ مارس”، ذلك أن انعقاد الدورة الـ87 للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيتم بهذا التاريخ.

وفي تبريره قصف قوات نظامه للمدارس على مدى سبع سنوات، زعم الجعفري أنَّ المسلّحين يفرغون حمولة السيارات في مدرسةٍ بقرية قلب لوزة محوّلين المدرسة لمستودع للسلاح الكيميائي!

وأظهر الفيديو الذي تحدّث خلاله الجعفري ضحك مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية منذ بدء الجعفري بالكلام: سأقرأ لكم برقية وصلتني قبل وصولي بدقائق.

يشار إلى أنَّ وزارة الدفاع الروسية حذّرت في وقتٍ سابق من أنَّ المجموعات المسلّحة الموجودة في الغوطة الشرقية المحاصرة منذ عام 2013، تخطّط لهجوم بالمواد السامة لاتهام قوات الأسد بذلك، فيما لم تحدّد الوزارة طريقة وتاريخ دخول السلاح الكيميائي ومكانه وموعد استخدامه كما فعل الجعفري!

الجعفري: الإرهابيون سيستخدمون الأسلحة الكيميائية خلال أسبوعين

Posted by ‎قناة الميادين – Al Mayadeen Tv‎ on Wednesday, February 28, 2018

 

مصدر مقطع فيديو
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل