ظاهرة الخطف تطال الأطفال في درعا

الأيام السورية| آلاء محمد

انتشر مقطع فيديو، يوم الاثنين 26 فبراير/ شباط، يُظهر طفلاً سورياً من محافظة درعا ـ مدينة الجيزة، عارياً أثناء تعرّضه للتعذيب من قبل عدّة أشخاص.

الطفل “عبدالعزيز مصطفى الخطيب” ابن الـ 9 سنوات خُطف من قبل جماعة مجهولة طلبت مليون دولار مقابل إطلاق سراحه، ونشر الخاطفون عدة فيديوهات له وهو يستنجد بوالده من أجل إنقاذه.

وقال مراسل الأيام السورية، جهاد العبدالله بعد تواصله مع أقارب الطفل: إنَّ  ” العصابة  الخاطفة طلبت مليون دولار من أهله للإفراج عنه وإلا ستقتله”.

مضيفاً :”  العائلة لا تملك هذا المبلغ الكبير، إذ أنَّ والد الطفل عامل عادي في دولة الكويت”.

وانتشرت ظاهرة الخطف في جنوب سورية بسبب عدم وجود قوى أمنية فاعلة في المناطق المحرّرة.

أوضح العبدالله أنّ هذه الظاهرة : ” تنتشر بشكل واسع في محافظات جنوب سورية على يد مليشيات  درزية من مدينة السويداء تقوم بخطف مواطنين من درعا وطلب فدية مالية لإطلاق سراحهم، كما تعمل بعض العصابات بريف درعا على خطف مواطنين دروز من السويداء لمبادلتهم مع المليشيات الدرزية”.

وأضاف العبدالله: ” تركزهذه العصابات على العائلات المعروف عنها امتلاكها للمال وذلك لاستفزاز ذويهم وطلب فدية مالية كبيرة”… كما أن ” الفصائل العسكرية في المنطقة لم تستطع القضاء على هذه الظاهرة نتيجة تنقل العصابات الخاطفة وعدم وجودها في منطقة محددة”.

يشار إلى أنَّ منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” أجرت نهاية العام الفائت،  دراسة كاملة عن ظاهرة الخطف في جنوب سورية، واعتمدت الدراسة على شهادات مفصلة بعضها يعود لأشخاص تعرضوا  للخطف سابقاً.

وذكرت الدراسة أنه من بداية كانون الثاني 2017 ازدادت حالة الفلتان الأمني في محافظة السويداء وبالأخص المناطق القريبة من محافظة درعا، وأصبح الخطف والسرقة مصدر رزق للعديد من الجماعات المسلحة من كلتا المحافظتين.

وحسب الدراسة وصل عدد المخطوفين بين درعا والسويداء إلى أكثر من 150 شخص خلال شهر واحد، أفرج عن معظمهم بفدية مالية، ثم انخفضت حالات الخطف في الأشهر التالية لشهر كانون الثاني لترتفع مرة أخرى في شهر آب 2017، ووثقت 65 حالة خطف في الشهر نفسه. وفي نهاية عام 2017 تم تسجيل 300 حالة خطف في المنطقة.

وتعتبر حالة الطفل عبد العزيز الخطيب الأولى من نوعها، إذ لم تُسجل حادثة خطف أطفال سابقاً، والسؤال من سيحمي الأطفال من جريمة جديدة تنتظرهم؟

 

نعتذر عن نشر فيديو الطفل لقساوته.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر فيسبوك، مراسل الأيام جهاد العبدالله موقع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend