مجلس الأمن يصوّت على قرار يطالب بوقف إطلاق النار في الغوطة

الأيام السورية؛ تحرير: داريا الحسين - إسطنبول

قالت بعثة الكويت بالأمم المتحدة، إن مجلس الأمن سيجري تصويتاً في الـساعة الحادية عشر من صباح يوم الجمعة 23 فبراير/شباط بتوقيت شرق الولايات المتحدة (16:00 بتوقيت غرينتش)، على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوماً في الغوطة الشرقية، بغية السماح بتسليم المساعدات والإجلاء الطبي.

وتقدمت الكويت التي ترأس مجلس الأمن خلال الشهر الجاري، والسويد، بقرار لوقف القتال بالمدينة لمدة شهر؛ بهدف تقديم الإغاثة، لكن عارضت روسيا ذلك، حيث أكد سفيرها فاسيلي نيبينزيا أن وقف إطلاق النار في الغوطة له أهمية قصوى لكنه طالب بمعرفة كيفية تطبيق ذلك.

ووضعت روسيا تعديلات على مشروع القرار الكويتي – السويدي، طالبت خلالها جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية  في دمشق بأسرع وقت ممكن، والعمل بشكل فوري ودون شروط لخفض التصعيد في العنف وتنفيذ هدنة إنسانية لثلاثين يوما على الأقل، وألا تشمل الهدنة تنظيم داعش وجبهة النصرة وكل الأفراد والكيانات المرتبطة بهما.

كما تدعو التعديلات الروسية الدول التي لها تأثير  على جماعات المعارضة بأن تستخدم نفوذها لضمان تنفيذ الهدنة وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتكتفي بمطالبة جميع الأطراف بتسهيل وصول قوافل المساعدات الإنسانية المعتادة، بما في ذلك المساعدات الطبية، شرط الحصول على موافقات أمنية.

من جهتها أكدت المندوبة الأميركية كيلي إيكلز كوري أن واشنطن مستعدة للتصويت على مشروع القرار الكويتي السويدي كما هو.

وتستمر الحملة الدموية التي تشنها قوات الأسد مدعومة بالميليشيات المتعددة الجنسيات وسلاح الجو الروسي، على الغوطة الشرقية منذ يوم الأحد الماضي.
ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان سقط أكثر من 400 شهيد خلال 5 أيام وصفتها الأمم المتحدة بأنها ” جحيم الأرض” والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل ب”المذبحة”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر الجزيرة الخليج أونلاين رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend