الوحدات الكردية تطالب جيش الأسد بالدخول إلى عفرين

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان - أنطاكيا

أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية أنَّ المئات من المقاتلين التابعين لنظام الأسد انتشروا على الخطوط الأمامية في عفرين لمساعدة الوحدات، مضيفةً أنَّ هذا ليس كافياً لصدّ التقدم التركي.

ونقلت وكالة “رويترز”، يوم الخميس 22فبراير/ شباط، عن المتحدّث باسم الوحدات، نوري محمود قوله: “جاءت مجموعات تابعة للجيش السوري على(إلى) عفرين … لكن ليس بالقدر الكافي لإيقاف الاحتلال التركي”.

ودعا “محمود” جيش الأسد للدخول إلى عفرين، مضيفاً: ” نحن نرى بأن من واجب (الجيش السوري) أن يحمي حدود سورية”.

وكان قائد ما يسمى بالقوات الشعبية السورية، محمد الفرج، قال يوم الخميس، إنَّ قواته دخلت عفرين بتوجيهٍ من نظام الأسد لصد الهجوم التركي على المنطقة، وفق ما نقل موقع ” روسيا اليوم”.

وتضع أنقرة التنظيمات الكردية الموجودة في عفرين على لائحة الإرهاب، فيما تدعم واشنطن هذه التنظيمات التي يدعمها اليوم نظام الأسد!

يشار إلى أنَّ أنقرة حذّرت على لسان الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، يوم الأربعاء الفائت، من أنَّ ” أي خطوة من أي طرف لمحاولة دعم التنظيمات الإرهابية (التنظيمات الكردية) ستحول هذا الطرف إلى هدف مشروع لنا”.

وتزامناً مع تحذيرات قالن، دخلت، يوم الأربعاء، مجموعة جديدة من (القوات الشعبية) إلى عفرين، وفق ما ذكرت وكالة “سانا” التابعة لنظام الأسد.

وكانت تركيا بدأت منذ 20 يناير/ كانون الثاني مع فصائل من الجيش السوري الحر عملية ”غصن الزيتون” العسكرية،  ضدَّ  التنظيمات الكردية في عفرين، فيما توعّد نظام الأسد الطائرات التركية بوسائط الدفاع الجوي، وبما أسماه ( بواسل الجيش العربي السوري)!

إقرأ المزيد:

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend