ميركل: الأسد يرتكب “مذبحةً” في الغوطة الشرقية

تحرير| أحمد عليان

أدانت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل “المذبحة ” التي يقوم بها نظام الأسد ضدّ المدنيين السوريين في غوطة دمشق الشرقية، مضيفةً أنّ بلادها ستتواصل مع موسكو لوقف العنف.

وقالت ميركل خلال كلمةٍ لها في مجلس النواب الألماني، يوم الخميس 22فبراير/ شباط: ” ما نراه الآن… الأحداث المروعة في سورية من نظام يقاتل ليس الإرهابيين بل شعبه وقتل للأطفال وتدمير للمستشفيات كل هذا مذبحة يجب إدانتها”.

وأضافت: ” علينا أن نفعل كل شيء لوقف المجزرة (…) يجب مواجهتها بـ لا  واضحة”، مؤكدةً أن “ذلك يتطلب أن نبذل جهوداً للعب دور أكبر”.

كما دعت ميركل حلفاء نظام الأسد (إيران وروسيا) إلى التحرّك بعد مقتل أكثر من 300 شخص بينهم 80 طفلاً في الغوطة الشرقية منذ الأحد الماضي.

ويدّعي نظام الأسد أنَّه يقصف (الإرهابيين) في الغوطة الشرقية وهو ما تضحده الصور ومقاطع الفيديو القادمة من هناك، حيث قضت عائلات بأكملها في قصف قواته وحلفائه للأحياء السكنية والمراكز الحيوية.

يشار إلى أنَّ الغوطة الشرقية دخلت ضمن مناطق خفض التصعيد المتّفق عليها في محادثات أستانة منذ تموز من العام الفائت، لكنَّ النظام لم يلتزم بتنفيذ البنود التي من ضمنها فك الحصار المفروض منذ عام 2013 على حوالي 400 ألف مدني يعيشون في الغوطة ظرفاً وصفها تقرير أممي بالـ ” كارثية”.

ويقول نشطاء من الغوطة إنَّ الطائرات الحربية الروسية تشنّ غارات كثيفة على المنطقة وتستهدف المراكز الحيوية والأحياء السكنية، فيما تنفي موسكو، التي من المفترض أن تكون ضامناً لوقف التصعيد، ضلوعها بالقصف بحجة عدم وجود دليل!

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر  فرانس برس،   رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend