السعودية تطالب الأسد بوقف حملته على الغوطة الشرقية

تحرير| أحمد عليان

طالبت المملكة العربية السعودية نظام الأسد بوقف حملته العسكرية العنيفة على الغوطة الشرقية، معربةً عن قلقها من أثر هذه الهجمات على المدنيين.

وذكرت  وزارة الخارجية السعودية في حسابها على ” تويتر”، يوم الخميس 22فبراير/ شباط : “قلقون من استمرار هجمات (النظام السوري) على الغوطة الشرقية، وأثر ذلك على المدنيين هناك”، مضيفةً “نشدد على ضرورة وقف (النظام السوري) للعنف”.

كما دعت الخارجية السعودية قوات الأسد للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى الغوطة، مطالبةً النظام بالأخذ ” “بشكل جاد بمسار الحل السياسي للأزمة”.

يأتي الموقف السعودي عبر التغريد على “تويتر” في اليوم الخامس من تكثيف قوات الأسد والميليشيات المتعدّدة الجنسيات وسلاح الجو الروسي، قصفها للغوطة الشرقية، مخلّفين إلى هذه اللحظة أكثر من 320 شهيداً بينهم 76 طفلاً وأكثر من 1500 جريح، وفق إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأدانت وفرنسا و أمريكا ودولٌ أخرى الحملة العسكرية الأعنف التي يقودها نظام الأسد ضدّ الغوطة، كما وصفت الأمم المتحدة الوضع هناك بأنّه ” جهنم على الأرض” !

يشار إلى أنَّ قوات الأسد مدعومةً بالميليشيات التابعة لإيران تفرض حصاراً على الغوطة الشرقية منذ عام 2013، حيث يعيش فيها حوالي 400 ألف مدني ظروفاً وصفها تقريرٌ أممي بالـ ” كارثية”.

ودخلت الغوطة ضمن مناطق خفض التصعيد المتّفق عليها في محادثات أستانة منذ تموز من العام الماضي، وهو ما لم يتم الالتزام به من طرف نظام الأسد وما يسمى بالضامنين (روسيا إيران).

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر ا ف ب
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend