نيتنياهو: سنتحرك ضدَّ إيران إن لزم الأمر

أكد نيتنياهو على ضرورة أن تلغي القوى العالمية الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع طهران عام 2015 أو تعيد صياغته. ويكبح الاتفاق طموحات إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

الأيام السورية| أحمد عليان_ تركيا

هدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو بتحرّك بلاده ضدَّ إيران ذاتها إن لزم الأمر، داعياً القوى العالمية إلى فض الاتفاق النووي المبرم معها أو تعديله، والتصدّي للوجود الإيراني المتزايد في الشرق الأوسط.

وقال نيتنياهو خلال كلمةٍ له في مؤتمر ميونيخ للأمن يوم الأحد 18 فبراير/ شباط : “إسرائيل لن تسمح للنظام بلف حبل الإرهاب حول عنقنا”، مضيفاً: “سنتحرك إذا لزم الأمر ضد إيران نفسها وليس ضد وكلائها فحسب”.

وخلال عرضه خريطةً تظهر ما وصفه بالوجود الإيراني المتزايد في الشرق الأوسط، دعا نيتنياهو المسؤولين والدبلوماسيين الأمريكيين والأوروبيين للتصدي لإيران على الفور.

من جانبه، وصف وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف عرض نيتنياهو ” بالسرك الهزلي الذي لا يستحق حتّى الرد”.

كما اتهم ظريف الولايات المتحدة باستغلال المؤتمر لإحياء ” الهستيريا” ضدّ إيران، نافياً أن تكون بلاده تسعى للهيمنة في الشرق الأوسط!

وحول النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط، قال نيتنياهو : ” بينما ينكمش داعش تتوغل إيران فهي تحاول إقامة هذه الإمبراطورية المتصلة حول الشرق الأوسط من الجنوب في اليمن لكنها أيضا تحاول إنشاء جسر من الأرض من إيران إلى العراق وسورية ولبنان وغزة”.

وأضاف : ” إنهم (إيران) عدوانيون ويطورون صواريخ باليستية ولا يسمحون بالتفتيش. الطريق مفتوح أمامهم لتخصيب هائل (لليورانيوم)” في إشارة للوقود اللازم للأسلحة النووية.

وبهذا الشأن أكد نيتنياهو على ضرورة أن تلغي القوى العالمية الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع طهران عام 2015 أو تعيد صياغته. ويكبح الاتفاق طموحات إيران النووية مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية.

من جهتها قالت الدول التي أبرمت الاتفاق النووي مع إيران ( فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين):  إنه لا يمكن إعادة التفاوض بشأن الاتفاق وإنه يحقق المرجو منه وإن إيران تسمح بتفتيش منشآتها.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب دعا في وقتٍ سابق إلى إلغاء الاتفاق النووي مع إيران.

يذكر أنّ وسائط الدفاع الجوي التابع لنظام الأسد أسقطت طائرةً إسرائيلية بعد قصفها لمواقع إيرانية في سورية ردّاً على اختراق طائرة استطلاع إيرانية للأجواء الإسرائيلية ومن ثمّ إسقاطها، وفق الرواية الإسرائيلية.

واعتبرت إسرائيل ما جرى هجوماً إيرانياً على سيادتها، فشنَّ سلاح الجو الإسرائيلي غارات مكثّفة بقصف 12 هدفاً منها 3 بطاريات دفاع جوي سورية و4 أهداف إيرانية قرب دمشق.

اقرأ المزيد:

إسرائيل تصعّد قصفها لمواقع عسكرية في سورية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر  رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend