غارات إسرائيلية مكثفة على غزة ردا على إصابة أربعة جنود إسرائيليين

يواصل الطيران الإسرائيلي شن غاراته على قطاع غزة رداً على إصابة 4 جنود إسرائيليين في انفجار على الحدود مع القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي إن طائراته أغارت على 18 موقعا تابعة للفصائل الفلسطينية ومن بينها نفق من حي الزيتون باتجاه الأراضي الاسرائيلية.

كما استهدفت الغارات مجمعا عسكريا في منطقة نتساريم تابعا للتشكيلات الخاصة في حماس ومن بينها مواقع لتصنيع الوسائل القتالية، حسب البيان الإسرائيلي.

وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن طواقم الإسعاف تمكنت صباح الأحد من انتشال جثماني فلسطينين اثنين كانا أصيبا في قصف مدفعي إسرائيلي الليلة الماضية شرق مدينة رفح.

وقال شهود عيان أن المدفعية الإسرائيلية قصفت الليلة الماضية مجموعة مكونة من 6 أشخاص حيث أصيب اثنان منهم وعثر على جثمانين آخرين، فيما لم يعرف مصير الباقي منهم.

من جانبها أعلنت كتائب القسام الذراع المسلح لحركة حماس أنها أطلقت المضادات الأرضية تجاه الطائرات الاسرائيلية أثناء إغارتها على عدد من الأهداف في قطاع غزة.

وقالت في بيان رسمي مقتضب ” المضادات الأرضية التابعة لكتائب القسام قامت بالتصدي لطيران العدو الحربي أثناء إغارته على عدد من الأهداف في قطاع غزة”.
وذكر شهود عيان أن غارات جوية متزامنة استهدفت أراضي زراعية بالقرب من موقع ناحل عوز العسكري الاسرائيلي شرق مدينة غزة.
وكان الانفجار الذي يعد الحادث الحدودي الأخطر منذ فترة قد خلف أربعة جرحى، جراح اثنين منهم خطيرة.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن “جماعة مارقة أعلنت مسؤوليتها عن الانفجار”، في إشارة محتملة إلى إحدى المنظمات السلفية، لكن الجانب الإسرائيلي حمل حركة “حماس” المسؤولية، لأنه يرى أنها تسيطر على الأوضاع الأمنية في القطاع.

يذكر أن قطاع غزة شهد ثلاثة حروب مع إسرائيل منذ عام 2008 كانت آخرها عام 2014.

وتمر العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية بحالة من التوتر منذ اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر BBC
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend