قصة زينب تشعل مواقع التواصل الاجتماعي، وغضب شعبي من فيديو لزواج مثليين في السعودية

رصد؛ آلاء محمد_تركيا

تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قصة الطفلة زينب ذات الـ7 سنوات التي تعرضت للاغتصاب والقتل بطريقة وحشية ومن ثم رمي الجثة في مكب للنفايات في مدينة كاسور الباكستانية، وطالبوا بتحقيق العدالة ومحاكمة الجاني الذي ارتكب هذه الجريمة.

ووصل هاشتاغ #JusticeForZainab إلى الترندات العالمية حاصداً أكثر من 141 ألأف تغريدة.

 

اختطفت زينب من الطريق أثناء ذاهبها إلى درس القرآن، وتعرضت للإغتصاب عدة مرات وقتلت ورميت في القمامة وعثر على جثتها يوم أمس الثلاثاء بعد أيام من فقدانها.

خرجت مظاهرات طالبت الشرطة باتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف عمليات القتل والإغتصاب.

وذكرت الـ بي بي سي على موقعها الإنكليزي أن عائلة زينب  تقول أن الشرطة لم  تتخذ أي إجراء بعد أن تم الإبلاغ عن اختفائها.

بينما قالت الشرطة أن حوادث كثيرة من هذا النوع تحدث في مدينة كاسور.

 

وفي السعودية انتشر فيديو قبل أيام لشاب يرتدي فستاناً نسائياٍ ويمسك بيده شاباً أخر في مشهد يبدو كأنه زفاف في مدينة مكة المكرمة، حيث أوضح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة بأنها اتخذت إجراءات ضبط وتحديد هوية الشاب “المتشبه بالنساء” ومرافقيه والقبض عليهم وإيقافهم وإحالة القضية للنيابة العامة.

وحصد الفيديوعدد كبيراً من ردود الفعل والتعليقات التي اعتبرته بعيدا كل البعد عن أدبيات المملكة ووصفته بالصادم.

 

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend