فاتح حسون لـ”الأيام”: أهم ما جاء في البيان الختامي لأستانا8

ماهي أبرز بنود البيان الختامي لمباحثات أستانا؟ وكيف علّق الجانب الروسي على تواطؤ قوات الأسد مع تنظيم داعش في سوريا.

الأيام السورية: جلال الحمصي

أنهت الدول المشاركة في مباحثات أستانا 8 اجتماعاتها المقررة في العاصمة الكزخستانية على مدار يومين تمّ خلالها عقد عدد من الاجتماعات الثنائية الثلاثية بين الأطراف الدولية الضامنة لعملية السلام في سوريا، وكذلك وفد قوى الثورة العسكري المشارك إلى جانب كل من ممثل الولايات المتحدة والأردن بصفة مراقب.

أعلنت الأطراف المشاركة في البيان الختامي الصادر عنها اليوم الجمعة الثاني والعشرين من ديسمبر الجاري عن التزام تركيا وروسيا وإيران بوحدة وسلامة الأراضي السورية، مشيرين في الوقت ذاته إلى أن المباحثات القادمة تمّ تحديد موعدها في منتصف فبراير القادم.

وزير الخارجية الكزخستاني “عبد الرحمنوف” قال خلال حديثه: إنّ هناك توازناً حقيقياً بين مساري أستانا وجنيف يهدف للتوصل إلى حل سياسي ينهى المآسي الحاصلة على الأراضي السورية، مشيراً إلى أن تركيا وروسيا وإيران تبنوا وثيقة ملزمة حول خفض الأعمال العسكرية.

دعا رحمنوف الدول الفاعلة في الملف السوري للعمل على تثبيت الاتفاق الحاصل بما يخصّ وقف إطلاق النار داخل الأراضي السورية، مؤكداً على أنه لا حل عسكري في سوريا وإنما يجب التوصل إلى حل سياسي مع بداية العام 2018 القادم.

البيان الختامي لأستانا 8 أكّد أيضاً على إنشاء مجموعتي عمل حول المعتقلين وإزالة الألغام والإعلان عن موعد مؤتمر  الحوار الوطني السوري- السوري في 29 و 30 كانون الثاني يناير المقبل والمزمع عقده في مدينة سوتشي الروسية.

من جهته صرّح القائد العسكري لحركة تحرير وطن العقيد فاتح حسون لصحيفة الأيام السورية وأحد المشاركين في مباحثات أستانا 8 أنّه وبعد الاجتماع الذي جمعهم بالوفد الروسي أقرّ الأخير بوجود تواطؤ بين قوات الأسد وتنظيم الدولة “داعش” في ريف حماة الشرقي، وأعلنوا أنّهم سيبدؤون بعمل تحقيق لمتابعة الأمر.

أكد العقيد فاتح حسون أيضاً بأنّ الجانب الروسي أعلن عن وجود ضغط تركي- روسي في سبيل إيجاد حلّ حقيقي للعمل على ملف المعتقلين وتبادل الجثث والمختطفين بين الأطراف المتنازعة في الداخل السوري، وحول القائمة التي تم الاعتماد عليها لحضور مؤتمر سوتشي أفاد “العقيد حسون” بأنّه لم يتمّ وضع الأسماء حتى الآن ولم يتمّ بالتالي الاطلاع عليها من قبل وفد قوى الثورة العسكرية.

من جانبه أعلن رئيس وفد حكومة الأسد بشار الجعفري خلال كلمته التي ألقاها عقب البيان الختامي أنّ التواجد التركي على الأراضي السورية “غير شرعي” وهو يتنافى مع ما تمّ الاتفاق عليه في “أستانا” مؤكّداً على عدم إجراء أي اجتماع مع الوفد التركي خلال المباحثات.

اجتماع وفد القوى العسكرية في استانا 8 مع الجانب الروسي – المصدر: غرف اخبارية على الواتساب

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر القائد العسكري لحركة تحرير وطن العقيد فاتح حسون مراسل الأيام
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend