قراءات في الصحافة التركية 19-12-2017

خاص بالأيام - ترجمة: محمد صفو

اخترنا لكم من أبرز عناوين الصحافة التركية لهذا اليوم:

  • إردوغان يحثّ الجمعية العامة للأمم المتحدة على اتخاذ موقفٍ عادلٍ تجاه القدس.
  • جيش الاحتلال يعتقل الطفلة صاحبة جائزة حنظلة للشجاعة.
  • مجلس الأمن يصوت بالإيجاب على إرسال مساعدات إنسانية إلى سورية، وروسيا تمتنع عن التصويت.

يني شفق:

وأدلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ببيانٍ صحفيٍ مشترك مع رئيس جيبوتي اسماعيل عمر غيله. أكد فيه بأنه يتأمل من الجمعية العامة للامم المتحدة أن تتخذ موقفاً عادلاً من وضع مدينة القدس التاريخية.

وتحدث الرئيس التركي في خطابٍ ألقاه قبل يومٍ واحد، مطالباً العالم الإسلامي باتخاذ خطوات حقيقة في قضية القدس من أجل الحصول على نتيجة ،

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  إن أزمة القدس ستكون وسيلة لصحوة الإنسانية والعالم الإسلامي، وإن دموع الأمهات وصرخات الأطفال وآلام الرجال هناك تنذر بقدوم عاصفة كبرى.

ملّيات:

تناولت الصحيفة التركية خبر اعتقال سلطات الاحتلال الإسرائيلية، فجر الثلاثاء، الطفلة “عهد التميمي” (16 عاما) من بلدة النبي صالح غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت عن نشطاء، أن قوة عسكرية إسرائيلية داهمت منزل “عهد”، الحائزة على جائزة “حنظله للشجاعة”، واعتقلتها بعد تفتيش منزل عائلتها، ومصادرة الهواتف النقالة.

وأشار النشطاء إلى أن الجيش نقل “عهد” لجهة غير معلومة.

ولم يعرف على الفور سبب اعتقال الطفلة “عهد”، لكنها عادة ما تشارك في المسيرات المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

ديلي صباح:

صوّت مجلس الامن الدولى يوم الثلاثاء على تجديد عمليات تسليم المساعدات عبر الحدود الى المناطق التى تسيطر عليها المعارضة السورية لمدة عامٍ واحد، بيد أن روسيا إمتنعت عن التصويت وقالت إن عمليات الإغاثة تلك يجب أن تنتهي.

وكانت روسيا قد طالبت بتغييرات في طريقة إرسال المساعدات التي سمحت منذ عام 2014 للقوافل بالعبور إلى سوريا من تركيا والأردن دون موافقة نظام الأسد في دمشق.

وقال نائب السفير الروسى فلاديمير سافرونكوف ان الوضع فى سوريا “تغير جذرياً” خلال السنوات الثلاث الماضية وإن المساعدات عبر الحدود دون موافقات نظام الأسد أصبحت “تراثاً من الماضى”.

وقال سافرونكوف “نعتقد انه من الاهمية بمكان القيام تدريجيا بتخفيض هذا المخطط البدائي الذي عمل من اجل تقسيم سوريا”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل