الأمم المتحدة: أكثر من نصف اللاجئين السوريين في لبنان تحت خط الفقر

“لا يملكون الأموال الكافية لتأمين الأساسيات”، هذا ما ورد في أحدث دراسة أجرتها الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالتعاون مع منظمة “يونيسف” وبرنامج الأغذية العالمي حول أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان.

الأيام السورية| آلاء محمد_تركيا

كشفت الدراسة السنوية للأمم المتحدة أنّ أكثر من نصف اللاجئين السوريين فقراء، وأنّهم باتوا أكثر ضعفاً من أيّ وقت مضى.

ذكرت الدراسة أن 58% من اللاجئين السوريين يعيشون في فقرٍ مدقعٍ بمعدل 2.87 دولار للشخص الواحد يومياً، “يبلغ متوسط نصيب الفرد من الإنفاق حالياً 98 دولاراً في الشهر، يتمّ إنفاق 44 دولاراً منها على الغذاء وحده”.

بينما وصلت نسبة الأسر التي تعيش تحت خط الفقر76%.

قالت ميراي جرار ممثلة المفوضية في لبنان: ((إنّ اللاجئين السوريين في لبنان بالكاد يتمكنون من الصمود والبقاء على قيد الحياة، وأنه من دون الدعم المستمر ستزداد حالتهم سوءاً وخاصة في فصل الشتاء مع تفاقم الصعوبات وقساوة الطقس)).

ولفتت الدراسة أنّ 87% من اللاجئين مديونون، وأنّ اقتراض المال لشراء الطعام وتغطية النفقات الصحية شائع جداً بينهم، إضافة إلى أن 77% من الأسر السورية عانت من نقص في الغذاء أو المال لشراء الطعام خلال الأيام الثلاثين التي سبقت عملية المسح الخاصة بالدراسة.

رغم حالة الفقر التي يعيشها السوريون في لبنان إلا أنّ الدراسة أثبتت وجود تحسّن مقارنة بالسنة الماضية، وذلك لتراجع نسبة الأسر المديونة بعد أن كانت 91%، و88% نسبة الأسر التي تعاني نقصاً في الغذاء.

أوضح التقرير تراجع نسبة الإقامة القانونية، حيث وصلت إلى 19 %، بينما كانت 21 % في عام 2016.

لجأ نحو مليون ومئتي ألف لاجئ سوري إلى لبنان منذ بداية الحرب السورية، معظمهم يعيشون ظروفاً إنسانية صعبة.

لاجئون سوريون في جنوب لبنان (حسين بيضون)

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر وكالات
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend