فرنسا والولايات المتّحدة يحملان نظام بشار مسؤولية فشل جنيف 8

المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا اعتبر أنَّ وفد بشار الأسد هو الذي عطّل مفاوضات جنيف8 بوضعه شروطاً مسبقة، وحمّلت كل من فرنسا وأمريكا نظام بشار مسؤولية هذا الفشل، ودعت داعميه ( روسيا وإيران) للضغط عليه، أمّا موسكو فقد حمّلت وفد المعارضة مسؤولية الفشل.

تحرير: أحمد عليّان

اتهمت فرنسا وفد نظام الأسد بتعطيل مفاوضات الجولة الثامنة من جنيف، وارتكاب نظام الأسد “جرائم جماعية “من خلال استخدام الحصار كسلاح في الغوطة الشرقية لدمشق.

وقال نائب المتحدّث باسم الخارجية الفرنسية، ألكسندر جور جيني، في إفادةٍ صحفيةٍ يوم الجمعة 15 ديسمبر/ كانون الأول : ” نندد بأسلوب النظام السوري الذي رفض المشاركة في المناقشات. النظام السوري مسؤول عن عدم تحقق تقدم في المفاوضات”.

واعتبر ” جورجيني” أنّه ”  لا يوجد بديل عن حل سياسي يتم التوصل له من خلال التفاوض وباتفاق الطرفين وتحت رعاية الأمم المتحدة”، مؤكّداً دعم بلاده للمبعوث الأممي الخاص لدى سورية، ستيفان ديمستورا.

ويرى محلّلون أنَّ وفد نظام الأسد يسعى لتعطيل أيّ مفاوضات تكون برعاية أممية، في المقابل يسعى جاهداً لإنجاح “مؤتمر الشعوب السوري” المقرّر عقده برعاية موسكو العام المقبل في مدينة سوتشي الروسية.

كما اتهم ” جورجيني ” كلّاً من روسيا وإيران الداعمتين لنظام الأسد بعدم قدرتهما على تطبيق وقف إطلاق النار في غوطة دمشق الشرقية المحاصرة منذ 2013.

و قال : “يتعين على روسيا وإيران بصفتهما ضامنين لعملية آستانة وحليفين لنظام دمشق اتخاذ خطوات لوقف القصف وضمان وصول المساعدات الإنسانية بسلام وبدون عرقلة لمن يحتاجونها“.

وأضاف : ” بمنع دخول (المساعدات) الإنسانية فإن نظام دمشق مسؤول عن جرائم جماعية خاصة من خلال استخدام الحصار كسلاح في الحرب”.

وكانت الغوطة الشرقية دخلت ضمن مناطق خفض التصعيد في 15 سبتمبر المنصرم باتفاقٍ ضمنته موسكو وطهران وأنقرة، لكنّه لم يتحقّق إلى لحظة إعداد التقرير.

ويعيش حوالي 400 ألف مدني في الغوطة الشرقية المحاصرة في ظروفٍ إنسانية صعبة للغاية.

اقرأ المزيد :

اليونيسيف : أطفال الغوطة الشرقية سجّلوا أعلى نسبة سوء تغذية في سورية

من جهتها دعت الخارجية الأمريكية داعمي نظام الأسد ( روسيا وإيران )  للضغط عليه للمشاركة في  “مفاوضات جادّة مع المعارضة في جنيف”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناورت، في بيانٍ يوم الجمعة إنَّ الولايات المتحدة تريد من داعمي حكومة الأسد : ” استخدام نفوذهم لحث النظام على المشاركة بالكامل في مفاوضات جادة مع المعارضة في جنيف”.

وأضافت : ” إنَّ الولايات المتحدة تحث كل الأطراف على العمل بجدية نحو حل سياسي لهذا الصراع وإلا فإنها ستواجه عزلة مستمرة واضطرابا لا نهاية له في سوريا”.

الموقف الروسي:

حمّلت روسيا وفد المعارضة السورية الموحّد مسؤوليّة فشل مفاوضات جنيف 8.

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، أليكسي بورودافكي، يوم الجمعة إنَّ : ” وفد المعارضة أتى إلى المفاوضات بموقف لا يمكن وصفه بأنه تفاوضي”.

وعن سبب فشل المفاوضات، ادّعى ” بورودافكي ” أنَّ  مطالبة المعارضة برحيل بشار الأسد ” يكمن في أساس توجّههم ( للمعارضة) “، وهو ما يجعل مشاركة ” وفد الحكومة في مفاوضات جنيف مستحيلاً”، ما تسبّب بانتهاء “الجولة الحالية من جنيف دون أي نتيجة ” .

وكان وفد نظام الأسد اتّهم المعارضة السورية بوضع شروطٍ مسبقة للتفاوض.

في حين قال المبعوث الأممي، ستيفان ديمستورا، إنَّ وفد نظام الأسد هو الذي  يضع شروطاً مسبقةً للتفاوض.

وكانت مفاوضات جنيف 8 انتهت يوم الخميس الفائت، دون الوصول إلى نتيجة.

وقال ” ديمستورا ” في مؤتمرٍ صحفي يوم الخميس إنَّ مباحثات ” جنيف 8 كانت فرصة ذهبية ضاعت”.

ولأول مرّة يحمّل ” ديمستورا ” نظام الأسد مسؤولية فشل المفاوضات لوضعه شروطاً مسبقة تتعلّق بسحب وفد المعارضة لبيان مؤتمر الرياض2 الذي ينصّ على رحيل بشار الأسد.

وقال ” ديمستورا” : ” نحن في الأمم المتحدة ندرك أن الشروط المسبقة تعني أن الطرف الذي يطرحها غير مستعد للمفاوضات قبل تنفيذ شروطه، وللأسف هذا ما رأيناه من جانب وفد الحكومة”.:

إقرأ المزيد:

بعد قراءة مجهريّة لبيان الرياض2.. وفد الأسد يرجئ الذهاب إلى جنيف8

الجعفري : سنغادر جنيف غداً وبيان الرياض 2 مرفوض جملةً وتفصيلاً

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز الشرق الأوسط
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend