قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (2-11-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز ما نشرته الصحف العربية بمناسبة مرور مئة عام على وعد بلفور:

  • الرئيس الفلسطيني يكتب في “الغارديان”: وعد بلفور ليس مناسبة للاحتفال.

  • اللورد بلفور يطالب بوضع القدس تحت إشراف أممي.

  •  بلفورات..!

الأيام الفلسطينية:
نشرت صحيفة الغارديان البريطانية مقالاً للرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمناسبة مرور مئة عام على وعد بلفور.

قامت صحيفة الأيام الفلسطينية بترجمة المقال إلى اللغة العربية، وجاء فيه: إنّ القيام بالتوقيع على وعد بلفور هو فعل حصل في الماضي – وهو أمر لا يمكن تغييره -ولكنّه أمرٌ يجب تصحيحه، فهو ليس مناسبة للاحتفال، لأنّ أكثر من12 مليون فلسطيني متفرقون في جميع أنحاء العالم، أجبر بعضهم للخروج بالقوة من وطنهم في عام 1948، وما زال أكثر من 6 ملايين فلسطيني يعيش في المنفى حتى يومنا هذا.

طالب عباس خلال مقاله من إسرائيل وأصدقائها، بأنه يجب عليكم أن تدركوا جيداً أن حلّ الدولتين قد ينتهي تماماً، إلا أنّ الشعب الفلسطيني باق هنا، وسيواصل سعيه من أجل استرداد حريته، سواء كان ذلك من خلال حلّ الدولتين أو من خلال النضال من أجل الحصول على حقوق متساوية لكلّ من يعيش في فلسطين التاريخية.



الشرق الأوسط:
تحدّثت الصحيفة عن تصريحات اللورد رودريك بلفور حول نص وعد بلفور الذي لم يُطبّق بشكل صحيح، ويجري تجاهل النص الوارد فيه الرافض المس بحقوق الأديان غير اليهودية في فلسطين (على حدّ قوله).

يقول اللورد:” لقد تمّ إساءة فهم نص إعلان بلفور، وإن الرسالة تقول إنه لا شيء يجب أن يحصل ويخل بالحقوق الدينية لغير اليهود في فلسطين، وهذه الفقرة لا يتم احترامها”

وأضاف: “إنّ القدس يجب أن تكون «موقعاً تراثياً عالمياً» يخضع لإشراف الأمم المتحدة”.



الغد الأردنيّة:
يقول الكاتب علاء الدين أبو زينة في مقال رأي نشرته الصحيفة:” إنّ وعد بلفور كان مسوَّغاً بالنسبة للحكومة البريطانية على أساس خدمته مصالحها في ذلك الوقت، فأتاحت تحقيقه، وفيما بعد رعت الولايات المتحدة حماية نتيجة بلفور المتمثلة في دولة احتلال مع استمرار تشريد الفلسطينيين، وحينها وقف المجتمع الدولي كاتفاً يديه”.

يرى الكاتب أنّ العرب لم تكن لديهم القوة والحيلولة للوقوف بوجه تحقيق وعد بلفور وإلغاء نتائجه، والفلسطينيين أجبروا على التخلي عن أي وسائل نضالية مؤثرة ممكن أن تنفض شيئاً من بلفور وتداعياته، وظهور الفصائلية المدمرة.

في غياب قوة الرد وحماية الحق، كتب مئات البلفورات وعودهم السوداء التي أدامت النكبة الفلسطينية.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend