قراءاتٌ في الصحافة العربيّة (30-10-2017)

الأيام السورية؛ داريا الحسين

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • نهاية كئيبة لمشروعي استقلال كردستان وكتالونيا؟

  • التحالف يتّهم إيران وأدواتها بالعبث بأمن المنطقة.

  • أفراد لا يقبلون الجمع!

 

القدس العربي:

نشرت الصحيفة رأيها حول مشروعي الانفصال في إقليمي كردستان وكتالونيا، والمجريات السياسية والاقتصادية التي لحقت بالبلدين، وأنّ السياسة والجغرافيا لعبت دوراً كبيراً في إفشال حركتي الانفصال.

جاء في رأيها:” قرارا الاستفتاء الكتالوني والكرديّ لم يفشلا فحسب؛ بل إنّ مصير قائدي الإقليمين صار على كفّ عفريت، فرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني أعلن أمس أنّه لن يستمر في منصبه، وطالب برلمان الإقليم بعقد اجتماع بأسرع وقت كي لا يحدث فراغ قانوني، وبعد إعلان مدريد عزل حكومة كتالونيا يواجه الرئيس الكتالوني كارليس بوتشيمون إمكانية الاتهام بـ«العصيان» مما يجعله خارجاً عن القانون وقد يحكم بالسجن 30 سنة”.



الشرق الأوسط:

تحدّثت الصحيفة عن إدانة وزراء خارجية ورؤساء هيئات الأركان لدول تحالف دعم الشرعية في اليمن، الدور السلبي الذي تلعبه إيران في دعم الانقلابيين ومدّهم بالأسلحة والذخائر والصواريخ الباليستية والألغام.

استنكر البيان الصادر اجتماع دول التحالف، ما تقوم به ميليشيات الانقلابيين من ممارسات إجرامية، وفرض حصار على المدن، ونهب المساعدات الإنسانية، واتفق المجتمعون على الاستمرار في كشف المخططات التي تقوم بها الميليشيات بدعم من إيران و”حزب الله”.



الدستور الأردنيّة:

يرى الكاتب خيري منصور في مقال رأي نشرته الصحيفة أن هناك أفراد في العالم العربي لا يقلون في إبداعاتهم العلمية عن أي فرد آخر، وبعضهم نال اعترافاً كونياً لكنّهم غير قابلين للجمع.

وبرأي الكاتب أنّ هؤلاء حين يعودون إلى أوطانهم من أجل خدمتها يصدمون بالواقع، ويهاجرون مرة أخرى إلى أماكن توجد فيها سياقات تتسع لهم وأوركسترا يعزفون فيها مع أصدقائهم بتناغم.

يقول الكاتب: العمل الجماعي أو ما يسمى بروح الفريق لا ينشأ بمبادرة فردية، أو لمجرد الحلم بتحقيقه، وقد يكون أهم ما ينجزه مجتمع وهو يطمح إلى التغيير والتطور هو أن يكون الحلم قاسماً مشتركاً بين أفراده؛ وهذا يتطلب قدراً من التجانس في الذاكرة والوعي”.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend